ابتسام في دعوى خلع: "هربت معاه بعد رفض أهلي فأخد فلوسي ورجعني ليهم في عربية حمير"

شيماء الهوارى

11:35 ص

الإثنين 26/أغسطس/2019

ابتسام في دعوى خلع: هربت معاه بعد رفض أهلي فأخد فلوسي ورجعني ليهم في عربية حمير
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

لم تكن تتخيل "ابتسام" أن الشخص الذى حاربت من أجله أهلها ووفقت أمامه حتى وصل بها الأمر إلى الهروب من بيت أهلها للزواج منه، بعد أن رفضه والدها لأنه رأى به أنه شخص أخلاقه سيئة، أنه بعد أن يتزوجها بأموالها الخاصة يأخذ بكارتها ثم يقوم بالتعدى عليها بالضرب ويضعها داخل عربة حمير ويطلب من السائق أن يقوم بتوصيلها إلى منزل أهلها؛ ولكنها تمكنت الهروب قبل أن تصل للبيت خوفا من أن يقتلها والدها مما جعلها بعد عام تقف أمام محكمة الاسرة بزنانيرى لرفع دعوى خلع من زوجها الذى خدعها بكلامه المعسول.

هربت من أهلى

قالت الزوجة فى مستهل حديثها: "عندما أنهيت دراستى الجامعية، تقدم إلى خطبتى شخص بعد علاقة عاطفية استمرت عاما كاملا حتى وصلت إلى مرحلة الجنون والعشق له؛ ولكن أعلم أنه لايريد أن يتزوجنى حبا في وإنما يريد أن يأخذ أموالى التى أودعها لى والدى لى البنك فى حسابي الخاص، ولكن عندما تقدم رفض والدى وبشدة لأنه شعر أنه شخص أخلاقه سيئة وعلاقاته متعددة ولكن الحب أعمانى عن رؤية عيوبه؛ لأمشي وراء أهواءى واتفق معه أنى سأقوم بالهرب وسحب الأموال لنتزوج؛ وبالفعل فى منتصف الليل تسللت مثل اللصوص حتى وصلت إليه وكان منتظرنى فى مكان قريب ليطرب أذنى ويذوبنى بأرق الكلمات؛ وحجز لى غرفة فى فندق حتى الصباح لأنه لا يريد أن يخبر أهله إلا بعد الزواج ليجعلهم أمام الأمر الواقع حسب ما أوهمنى".

أخذ بكارتى وأصبحت زوجته

وتابعت حديثها لـ"أهل مصر": "فى الصباح ذهبنا إلى البنك وقمت بسحب المبلغ بأكمله، وبعت الذهب والمصاغ الذى أخذته من بيت أهلى عندما تركته، واتفق معى أنه سوف يقوم باستئجار شقة إيجار قديم ويشترى العفش جاهز والزواج بعد يومين، وطلب منى أن أمكث فى الفندق حتى ينتهي من جميع التجهيزات؛ وكنت أشعر بالسعادة وأنا ارى حلمي يتحقق وأصبحت زوجته ليغمرنى فى عشقه الجارف كما توهمت؛ وبالفعل جاء بعد يومين وذهبت معه إلي الشقة كانت رائعة ويبدوا على العفش غلاء الثمن وأقنعنى أنه وضع مبلغ كان يدخره مع الأموال التى أخذها منى؛ وذهبنا إلي الماذون وتم عقد القرآن وأصبحت زوجته لأقضى ساعات قليلة فى حلم جميل حتى أخذ بكارتى وأصبحت زوجته قولا وفعلا".

اقرأ ايضا : بعد شهر ونصف زواج.. ليلى تطلب الطلاق: "أوهمني أنه مسافر وقعدنى عند أمي واتجوز على سريري"

أرجعنى فى عربة حمير

وأكملت قائلة: "وبعد هذه الساعات وجدته يضربنى ويسبنى بأبشع الألفاظ القذرة ويتهمنى أنى رخيصة ويخبرنى أنى سقطت من نظره عندما تركت بيت أهلى وتزوجت بهذه الطريقة؛ وأنا فى حالة صدمة مما فعله بعد كل ما قمت به يتركنى ويسبنى، ولم أشعر سوى بكلماته التى جعلتنى أنهار وهو يقول لى ولعلمك الشقة دى إيجار مفروش وفلوسك مش هتاخدى مليم منهم، ووجدته يسحبنى مثل البهيمة فى عربة مختصة لنقل الحمير والحيوانات وأعطى العنوان للسائق وطلب منه أن يتركنى عند بيت أهلى؛ ورفض أن يطلقنى حتى أعيش معلقة هو يتخيل تعذيب أبي لى إن لم يقتلنى كما تخيلت وأنا داخل العربة حتى شعرت بالخوف وتمنكت الهرب من عربة الحمير وأنا أسير فى الشوارع لا أعرف إلي أى مكان قدميى تقودنى".

رفع دعوى خلع

وأضافت "ابتسام": "ولكن رغم معصيتى إلا أن الله كان رؤف بحالتى ورحيم بي، لأصادف امرأة واقص لها ما حدث لى؛ لتحتوينى فى غرفة فى بدورم عدة أيام حتى تمكنت من الحصول على عمل بشهادتى فى إحدى الشركات الخاصة؛ ومر عام وأنا لا أعلم أى شئ عن أهلى ولا زوجى الندل حتى أخذت قرارًا أن أقوم بالذهاب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع حتى أتخلص منه نهائيًا لأنى مازلت زوجته وبالفعل رفعت خلع وانتظر أولى الجلسات؛ وليت الزمن يعود بي لأعيش وسط أحضان أهلى والدف فأشعر أنى وحيدة فى هذا العالم نتيجة خطئ وعدم سماع كلام والدى الذى كان يريد مصلحتى".

موضوعات متعلقة