"التايمز" البريطانية تكشف دور صديقة جيفري إبشتاين فى جرائمة الجنسية

ads

وكالات

04:12 م

السبت 31/أغسطس/2019

 التايمز البريطانية تكشف دور صديقة جيفري إبشتاين فى جرائمة الجنسية
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

ألقت صحيفة "التايمز" البريطانية الضوء على غيزلين ماكسويل، مديرة أعمال الملياردير الأمريكي، جيفري إبشتاين، الذي مات منتحرا في زنزانته بالسجن في 10 أغسطس الجاري.

بريطانيا
غيزلين ماكسويل
مديرة أعمال الملياردير الأمريكي جيفري إبشتاين
الفتيات الصغيرات
رغبات إبشتاين الجنسية


وأفادت الصحيفة بأن غيزلين، وهي ابنة الإعلامي البريطاني روبرت ماكسويل، أغوت العديد من الفتيات الصغيرات لإشباع رغبات صديقها إبشتاين الجنسية.

وأكد مدير بيت إبشتاين، جانوز بانازياك، أن رب عمله السابق وماكسويل كانا "شريكين في الأعمال"، فيما أفاد عامل مطبخ وظفه إبشتاين أن ماكسويل كانت بمثابة "زعيمة" ذات نفوذ على محيطها.

من جهتها، قالت سارة رانسوم، وهي إحدى المدعيات اللواتي اتهمن إبشتاين بالاعتداء جنسيا عليها، إن ماكسويل "هي من خططت كل شيء لجيفري"، بدورها، نفت ماكسويل بشدة أي مساهمة لها في إحضار فتيات قاصرات لإبشتاين.

الفتيات القاصرات
يمارس الجنس مع الفتيات القاصرات
وكان إبشتاين قبل انتحاره يواجه اتهامات بالإغواء وإشراك عشرات الفتيات القاصرات في الدعارة. وأكد الادعاء العام أن إبشتاين كان في الفترة ما بين عامي 2002 و2005 يمارس الجنس مع الفتيات القاصرات في منازله بنيويورك وفلوريدا. وكان وفق المزاعم يدفع لهن مئات الدولارات نقدا، وبعد ذلك يكلف بعضهن بجلب فتيات جدد.


موضوعات متعلقة