زينب تطلب الخلع: "قفشته بيخوني مع جارتي"

شيماء الهوارى

07:18 م

الثلاثاء 03/سبتمبر/2019

زينب تطلب الخلع: قفشته بيخوني مع جارتي
حجم الخط A- A+

تقدمت زينب بدعوى قضائية داخل محكمة الأسرة لطلب الخلع من زوجها بعد عامين من الزواج مبررة ذلك بقولها: "دخلت عليه الأوضة لقيته بيتكلم مع جارتي المتزوجة على كاميرا فيس بوك وهى بملابس خليغة ولما قولتله هقول لجوزها ضربنى وبهدلني".

عامين من الزواج
قالت الزوجة "نشأت بينى وبين زميل لي في العمل علاقة عاطفية، وبعد شهور قليلة تقدم إلى خطبتى ووافق أهلي على إتمام الزواج بعد أن وجدوا إنني شديدة الإعجاب به ، وانتقلت للعيش معه داخل شقة الزوجية، وأصبحت زوجته قولا وفعلا، وكانت الحياة تمر بشكل طبيعى ولا تخلو من بعض الخلافات الزوجية بسبب الغيرة والشك، ولكن كنت أوهم نفسي أنه يحبني ولا يقوم بخيانتى يوما ما، ولكني كنت مخطئة حيث اكتشفت أنه شخص خائن ولا يستحق ذرة حب وأحترام من الذي أكنه له في قلبي".

بيخونى مع جارتى
وتابعت حديثها" حتى فى يوم كنت نائمة واستيقظت ليلا لأجد مكانه بجواري باردا على السرير، مما جعلني أسير بهدوء لأكتشف أنه يجلس أمام اللاب توب ويضع سماعات الأذن ومندمج في الحديث بصوت خافت، لأقترب منه دون أن يشعر فصرخت بعلو صوتي عندما رأيت جارتي على شاشة اللاب توب وهي ترتدي ملابس مكشوفة وتتحدث معه عندما رآني أغلق الجهاز بعصبية قائلا لى "متفهميش غلط" ولكن هددته أنى سأخبر زوجها فقام بالتعدى عليّ بالضرب.

رفع دعوى خلع
وأكملت زينب" فتركت له المنزل وذهبت إلى منزل أسرتي وأخبرتهم بكل شيء وذهبوا إليه وطلبوا منه أن يطلقني ولكنه رفض فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

موضوعات متعلقة