الاحتفال بالموالد وأولياء الله الصالحين تعرف على الحكم الشرعي و رأى الإفتاء

06:50 م

الخميس 05/سبتمبر/2019

الاحتفال بالموالد وأولياء الله الصالحين تعرف على الحكم الشرعي و رأى الإفتاء
حجم الخط A- A+

يسأل بعض المسلمين عن حكم الأولياء والاحتفال بمولد الصالحين وأولياء الله ، وحول هذا السؤال قالت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إن إحياء ذكرى الأولياء والصالحين بأنواع القرب المختلفة أمر مرغب فيه شرعا؛ لما في ذلك من التأسي بهم والسير على طريقهم، ولا بأس من تحديد أيام معينة يحتفل فيها بذكرى أولياء الله الصالحين، سواء أكانت أيام مواليدهم أم غيرها، فإن هذا داخل تحت عموم قوله تعالى: وذكرهم بأيام الله ، لكن مع ذلك فقد لفتت أمانة الفتوى في دار الإفتاء إلى ان ما قد يحدث في هذه المواسم من أمور محرمة كالاختلاط الفاحش بين الرجال والنساء فيجب إنكاره وتنبيه أصحابه إلى مخالفة ذلك للمقصد الأساس الذي أقيمت من أجله هذه المناسبات الشريفة.

الاحتفال بالموالد وأولياء الله الصالحين تعرف على الحكم الشرعي و رأى الإفتاء

كما ذهبت دار الإفتاء المصرية إلى أنه ولا يجوز للمسلمين أن يشغلوا أنفسهم بمثل هذه المسائل ويجعلوها قضايا يحمل بعضهم فيها سيف الكلام على صاحبه، فيكون جهاد في غير وغى، ويكون ذلك سببا في تفريق الصفوف وبعثرة الجهود، ويشغلنا عن بناء مجتمعاتنا ووحدة أمتنا، وحيث يمكن النظر إلى الاحتفال بالموالد من باب شرعي مقبول وهو أن يتجمع الناس على الذكر، والإنشاد فى مدحه والثناء عليه صلى الله عليه وسلم، وإطعام الطعام صدقة لله، والصيام والقيام.


موضوعات متعلقة