5 أخطاء نقع فيها ندمر بها شخصية جيل بأكمله

ندى محسن النحاس

02:49 م

الأحد 08/سبتمبر/2019

5 أخطاء نقع فيها ندمر بها شخصية جيل بأكمله
حجم الخط A- A+

تشكل مرحلة الطفولة مرحلة أساسية في تكوين شخصية الإنسان مما يجعلها من أهم المراحل التي تمر في حياة الإنسان ومن أكثر المراحل التي تدور التربية حولها وتهتم بها، تربية الطفل في مرحلة الطفولة مهمة جدا وكل تصرف يؤثر على بناء شخصيته مما يجعل منه شخص بناء ومفيد للمجتمع ولأسرته كما نحافظ على بناء شخصية سوية متزنة جديدة لها سمات شخصية مميزة، وكل هذا يبنى منذ الصغر، حيث يتكون عادات واتجاهات وعواطفه وميوله في تجاه البيئة منذ الصغر بتصرفات الأم والأب معه.
تعرف على كيف تربي أبنك الذي سيكبر ويتكون شخصيته وتصبح راسخة فيه ليقوم ابنك بما فعلت وتتالي الأجيال، والآن نتعرف على أكثر 5 تصرفات خاطئة ندمر بها شخصية ومستقبل أجيال.


5 أخطاء نقع فيها

أخطاء نقع فيها ندمر بها شخصية جيل بأكمله 


5 أخطاء نقع فيها ندمر بها شخصية جيل بأكمله 

1- السخرية من تصرفات الطفل بشكل دائم

تعتبر السخرية من تصرفات الطفل تكون شكلا من أشكال التنمر الذي يمارس بشكل تلقائي من الأسرة على سبيل المرح ولكن هذا ما يبني شخصية غير سوية من الناحية النفسية، ككما يجعل الطفل غير قادر على التعامل مع البيئة المحيطة به بشكل جيد.

كما أن إجراء حوار مع الطفل بشكل غير لائق يؤدي إلى:
- قتل أي موهبة يتمتع بها الطفل وبالتالي تجعله يقوم بتصرفات عدوانية.
- قتل كافة اهتماماته وميوله وخلق طفل يهاب كل من حوله .
- لا يتمكن من فتح حوار مع أي شخص أياً كان حتى وإن كان أقرب الناس إليه .
- يصبح الطفل قلقاً وخجولاً متردداً وغير قادر على أخذ أي قرار في حياته.

وبالتالي يخرج للمجتمع شخص يميل إلى الانطواء والعزلة وغير قادر على تكوين علاقات اجتماعية لانعدام ثقته بالآخرين.


5 أخطاء نقع فيها

ترهيب الطفل والتوعد له 


2- ترهيب الطفل والتوعد له

قد يظن بعض الآباء والأمهات أن التهديد يجعل منهم مسيطرين على الطفل ويقومون بما يريدون مثل إنهاء الطعام أو أداء الواجبات، مما يؤثر على الطفل بشكل سيء و هذا يؤدي إلى: 

- خلق شخصية مهزوزة ومضطربة وغير قادرة على اتخاذ أي قرار في الحياة.
- يستمر الخوف الذي تم زرعه من قبل الآباء منذ الصغر إلى الكبر، ومع ذلك الآباء لا يدركون خطورة هذا الأمر لأنهم يدركون مع مرور الوقت أن الشخصيات التي كانوا يخافون منها ليست من الواقع.
- كما ينتج شخصية ليس لديها ثقة في النفس.
- بالإضافة إلى استمرار الرهبة من هذه الأشياء مهما تقدم بهم العمر.

ونجد في واقعنا الكثير من الأشخاص الناضجين يخافون من الذهاب إلى الطبيب وأخذ الحقن وذلك نتيجة تخويفهم من هذا الأمر منذ الصغر، لذلك يجب تجنب تخويف الطفل وترهيبه والتوعد له تحت أي ظرف من الظروف.

5 أخطاء نقع فيها


3- ترك الطفل للألعاب الإلكترونية لفترة طويلة

يعتمد الكثير من الآباء والأمهات أن يلهو أطفالهم بالألعاب الإلكترونية وذلك لإشغالهم عنهم، ولكن هذا يشكل خطرا كبيرا على مستقبلهم وعلى شخصيتهم، وهذا ما يحدث عندما يتعرض الأطفال للألعاب الإلكترونية لفترة طويلة:
- حيث تقوم الألعاب الإلكترونية بتدمير أي موهبة له لأنها تعمل على جذب كافة انتباهه وتركيزه وغير قادر على فعل أي شيء آخر في حياته إلا اللعب بهذه الألعاب فقط لا غير وعدم وجود فرصة له من أجل الإبداع.
- كما أن هذا الأمر يساهم في وقت نمو عقل الطفل شيئاً فشيئاً بشكل تدريجي.

وخطورة هذا : 
- وللأسف هذا الخطأ الفادح هو خطأ الآباء والأمهات فكثيراً منهم يقومون بترك مثل هذه الألعاب لفترات طويلة حتى يتمكنوا من إنجاز مهامهم أياً كانت .
- لذلك يجب ترك مساحة ضئيلة للطفل للعب مثل هذه الألعاب وتحت إشراف الأم أو الأب لفترة لا تتجاوز النصف ساعة يومياً.

4- مقارنة الطفل بأقاربه وأصدقائه

أكثر الأخطاء شيوعا هو أن يتم مقارنة الطفل بأقربائه وأصدقائه، وخصوصا في أمور الدراسة والتصرفات، وهذا ما يدمر جزء كبير من شخصية الطفل، حيث يقوم الآباء بالمقارنة بين الأبناء بسبب أنهم يظنون أنهم يحفزون الطفل ليكون أفضل، ولكن هذا الأمر يسبب في: 
- تدمير شخصية الطفل ويجعله غير واثقاً في نفسه. 
- كما يكون غير قادر على اتخاذ أي قرار. 
- كما يؤدي إلى خلق شخصاً بائساً ومحبطاً لا يستطيع إنجاز أي مهمة في حياته فهو مجرد تابع للأحداث التي يمر بها ليس أكثر.

لذلك فمن الضروري عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لتجنب هدم شخصيته وتدمير ثقته بنفسه.

5- ضرب الطفل دون سبب

يرى الكثير من الآباء أن الضرب وسيلة لتربية الطفل وتأديبه، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ جدا، حيث أن الضرب يؤدي إلى:
- خلق طفلاً خائفاً مهدداً طيلة حياته.
- بجانب التأثير السلبي على جسده وخلق علامات تترك آثراً سيئاً في نفسية الطفل.
كما يذكر خطورة العنف اللفظي على الأطفال فكثيراً من الآباء يعرضون أبنائهم إلى العنف اللفظي وغالباً من يكون ذلك بسبب تعرضهم في الصغر إلى الأمر ذاته وهذا يجعلهم ينجبون للمجتمع طفلا يعاني من الأمر ذاته يمكن أن يصاب بالقلق والاكتئاب، لذلك يجب أن يقوم الوالدين بإبداء النصح لأبنائهم دون اللجوء إلى العنف أو الضرب أو الإهانة.

موضوعات متعلقة