التوسعة على الأهل في عاشوراء هل هي واجب شرعي .. اعرف رأى الإفتاء

محمد سليمان

08:43 م

الأحد 08/سبتمبر/2019

التوسعة على الأهل في عاشوراء هل هي واجب شرعي .. اعرف رأى الإفتاء
حجم الخط A- A+

يسأل بعض المسلمين عن الحكم الشرعي في التوسعة على الأهل في يوم عاشوراء ؟ وهل التوسعة على الأهل في عاشوراء واجب شرعي ؟ وما هى الأحاديث الواردة في ذلك ؟ حول هذه الأسئلة ذهبت دار أمانة الإفتاء بدار الإفتاء المصرية إلى أنه يستحب التوسعة على الأهل يوم عاشوراء؛ وذلك لما ورد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: «من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته أخرجه ابن أبي الدنيا في "النفقة على العيال"، ولما قاله جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول: من وسع على نفسه وأهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته ، قال جابر رضي الله عنه: "جربناه فوجدناه كذلك".


أقرا ايضا : سر يوم عاشوراء.. قصتان لا يعلمهما الكثيرون

التوسعة على الأهل في عاشوراء هل هي واجب شرعي .. اعرف رأى الإفتاء

وذهب جمهور من العلماء إلى أنه ينبغي أن يوسع على الأهل فيهما ، أي ليلة عاشوراء ويومها، وقال الشيخ زروق في شرح القرطبية: فيوسع يومه وليلته من غير إسراف ولا مراة ولا مماراة، وقد جرب ذلك جماعة من العلماء فصح، كما ذهب جمهور من العلماء إلى أنه يسن التوسعة على العيال في يوم عاشوراء؛ ليوسع الله عليه السنة كلها كما في الحديث الحسن، وقد ذكر غير واحد من رواة الحديث أنه جربه فوجده كذلك ، كما ذهب جمهور من العلماء إلى أنه يستحب في يوم عاشوراء التوسعة على العيال والأقارب، والتصدق على الفقراء والمساكين من غير تكلف، فإن لم يجد شيئا فليوسع خلقه ويكف عن ظلمه.

موضوعات متعلقة