هل الإسلام يدعو الناس ليكونوا فقراء وما معنى دعاء النبي بأن يحشر مع المساكين

محمد سليمان

07:19 م

الإثنين 09/سبتمبر/2019

حجم الخط A- A+


يقع بعض الوعاظ في الخلط بين حديث النبى صلى الله عليه وسلم عن المساكين وبين الدعوة إلى تمكين الفقراء من العمل والكسب والسعى للخروج من دائرة الفقر قدر الإمكان مع التأكيد على أن الرزق هو قضية غيبية وأن المسلم لا يعرف ماذا يكسب غدا، وذلك مصداقا لقول الله تعالى في الآية 34 من سورة لقمان: إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام ۖ وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ۖ وما تدري نفس بأي أرض تموت ۚ إن الله عليم خبير، ويكرر بعض دعاء النبى صلى الله عليه وسلم : دعاء الرسول صلى الله عليه واله وسلم: «اللهم أحيني مسكينا، وأمتني مسكينا، واحشرني في زمرة المساكين»؟ فهل يدعو الإسلام المسلمين ليكونوا فقراء.



هل الإسلام يدعو الناس ليكونوا فقراء وما معنى دعاء النبي بأن يحشر مع المساكين

حول هذا التساؤل يقول فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر، إن الإسلام دين يدعو إلى الغنى والتكسب من العمل الحلال، ويبيح للإنسان أن يمتلك المال الواسع، ولكن بشرط أن يمتلكه من حلال، وأن ينفقه فيما يعود بالنفع على نفسه ومجتمعه، فيؤدي حق الفقراء والمجتمع فيه؛ لقوله تعالى في الآية 105 من سورة التوبة: ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )، وأضاف فضيلته أن الإسلام لا يطلب من الإنسان أن يتواكل أو يتقاعد عن العمل حبا في المسكنة والزهد في الدنيا؛ لأن الرسول صلى الله عليه واله وسلم قال: ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير) وهو الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه .

يقع بعض الوعاظ في الخلط بين حديث النبى صلى الله عليه وسلم عن المساكين وبين الدعوة إلى تمكين الفقراء من العمل والكسب والسعى للخروج من دائرة الفقر قدر الإمكان مع التأكيد على أن الرزق هو قضية غيبية وأن المسلم لا يعرف ماذا يكسب غدا، وذلك مصداقا لقول الله تعالى في الآية 34 من سورة لقمان: إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام ۖ وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ۖ وما تدري نفس بأي أرض تموت ۚ إن الله عليم خبير، ويكرر بعض دعاء النبى صلى الله عليه وسلم : دعاء الرسول صلى الله عليه واله وسلم: «اللهم أحيني مسكينا، وأمتني مسكينا، واحشرني في زمرة المساكين»؟ فهل يدعو الإسلام المسلمين ليكونوا فقراء.


اقرأ ايضا : لماذا لم يساوي الإسلام بين الرجل والمرأة بشكل كامل اعرف رأى الإفتاء

هل الإسلام يدعو الناس ليكونوا فقراء وما معنى دعاء النبي بأن يحشر مع المساكين


حول هذا التساؤل يقول فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر، إن الإسلام دين يدعو إلى الغنى والتكسب من العمل الحلال، ويبيح للإنسان أن يمتلك المال الواسع، ولكن بشرط أن يمتلكه من حلال، وأن ينفقه فيما يعود بالنفع على نفسه ومجتمعه، فيؤدي حق الفقراء والمجتمع فيه؛ لقوله تعالى في الآية 105 من سورة التوبة: ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )، وأضاف فضيلته أن الإسلام لا يطلب من الإنسان أن يتواكل أو يتقاعد عن العمل حبا في المسكنة والزهد في الدنيا؛ لأن الرسول صلى الله عليه واله وسلم قال: ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير) وهو الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه .

موضوعات متعلقة