جهاز تنمية المشروعات يعلن استعداده لنقل خبرات 25 عاما لدولة الإمارات

محمد سلامة

01:47 م

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019

جهاز تنمية المشروعات يعلن استعداده لنقل خبرات 25 عاما لدولة الإمارات
نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات
حجم الخط A- A+



أكدت نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، أن الجهاز يتطلع للتعاون مع كافة المؤسسات المهتمة بقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة بدولة الإمارات الشقيقة، وأنه على استعداد كامل لنقل خبراته التراكمية التي امتدت لأكثر من 25 سنة في دعم وتنمية هذا القطاع إلى تلك المؤسسات والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في هذا المجال والتنسيق والمشاركة معهم في مبادرات لتطوير كافة الأنشطة التنموية الداعمة لهذا القطاع وتحسين الخدمات المالية وغير المالية المقدمة للشباب لتحفيزهم على ريادة الأعمال وإقامة مشروعات صغيرة منتجة في كلا البلدين.

جاء ذلك على هامش الزيارة التي قام بها وفد رفيع المستوى من مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب بإمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات لمقر جهاز تنمية المشروعات. وتهدف الزيارة إلى التعرف على أنشطة الجهاز التنموية المختلفة في دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وبحث سبل التعاون بين الجهاز والمؤسسة للنهوض بهذا القطاع والاستفادة من خبرات الطرفين.

اقرأ أيضا.. أبرزها تراجع التضخم.. أرقام جديدة مبشرة في الاقتصاد المصري

ومن جانبه أعرب الوفد عن اهتمام دولة الإمارات بتوطيد علاقات التعاون مع جمهورية مصر العربية في مختلف المجالات حيث تجمع البلدين علاقة تاريخية قائمة على الاحترام والتقدير المتبادل. و إلى اهتمام دولة الإمارات بشكل عام ورأس الخيمة بشكل خاص بدعم وتطوير قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة وتهيئة المناخ الاقتصادي للشباب الإماراتي وتشجيعهم على ريادة الأعمال وأكد على أن المؤسسات العاملة في هذا المجال ستستفيد بخبرات جهاز تنمية المشروعات وستفتح آفاق للتعاون والمشاركة للنهوض بهذا القطاع بما يخدم التنمية الاقتصادية المنشودة في البلدين الشقيقين.

و في نهاية الزيارة قام الوفد بتقديم دعوة لمشاركة جهاز تنمية المشروعات في معرض رأس الخيمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والذي سيقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة في الفترة من 14 الى 16 نوفمبر 2019 وذلك لتعزيز هذا القطاع الهام وتمكين مشروعات الشباب وترويج منتجاتها إقليميا ومحليا وكذلك إيجاد قنوات اتصال و تكامل بين أصحاب المشروعات المشاركين من جميع دول العالم لعقد صفقات وشراكات جديدة والتعرف على أفضل الموردين الدوليين بالإضافة إلى المؤسسات والشركات الرائدة في مختلف المجالات التجارية والخدمية والصناعية.

موضوعات متعلقة