بعد حبس زوجها أحمد عبد الله محمود.. سارة نخلة: "يوم مميز بالنسبالي"

ads

إسماعيل فارس

02:45 ص

الأحد 15/سبتمبر/2019

بعد حبس زوجها أحمد عبد الله محمود.. سارة نخلة: يوم مميز بالنسبالي
أحمد عبد الله محمود وسارة نخلة
حجم الخط A- A+

أعربت الفنانة السورية سارة نخلة عن سعادتها البالغة بعدما قضت محكمة جنح أكتوبر، بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، نجل الفنان الراحل عبدالله محمود، لمدة عامين، لإدانته بخيانة الأمانة، في الدعوى المقامة ضده من زوجته السابقة الفنانة السورية سارة جهاد نخلة، وكانت ذات المحكمة أصدرت حكما غيابيا بمعاقبة أحمد عبدالله، بالحبس لذات المدة، ثم قام بعمل معارضة على الحكم، وصدر بحقه الحكم المتقدم "حضوريا".

وقالت سارة نخلة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل "فيس بوك" تعليقا على هذا الأمر: "اليوم يوم مميز بالنسبالي كنت مستنياه بقالي سنة بالتمام و الكمال بالصبر والاتكال على ربنا و الحمدلله بعد عذاب و بفضل ربنا وفضل أستاذي وسندي المستشار عاصم قنديل المحترم حقي هايرجعلي و بحكم محكمة الحمدلله ..اليوم المحكمة حكمتلي الحمدلله وكسبت القضية بالرغم من انه جايب ناس تشهد زور وهم ولا شافوا ولا سمعوا حاجة بس ربنا شايف وعارف واظهر الحق وفلوسي هاترجعلي بالقانون وبحكم محكمة".

وتابعت سارة نخلة: "انا استحملت كتير كتير وناس كتير شاهدة وطول الوقت بقول مش عايزة محاكم و مش عايزة الموضوع يكبر ولكن الطرف التاني هو المسؤول عن كل دا والراجل هو المسؤول في الآخر وعود كاذبة وتأجيل ومماطله.. النهايات أخلاق وانا اتمرمطت وغلبت سنة كاملة على ذمة راجل لا عايز يطلقني ولا عايز يرحمني وكل شوية يعملي قضية جديدة هو ومامته، ناس كتير تدخلت و انا كبرت للناس كلها وسايرت كتير وناس كتير عارفين سارة صبرت قد ايه سنة كاملة رايحة جاية و بقول حسبنا الله ونعم الوكيل".

اقرأ ايضا.. بعد البراءة.. سارة نخلة تنتظر الحكم بالطلاق من أحمد عبد الله محمود (صورة)

وواصلت "نخلة" حديثها: "بقول الكلمتين دول عشان محدش يحاول يقولي يا سارة ليه كدا و يا سارة خلينا نحل الموضوع بشكل ودي .. انا غلبت يا جماعه سنة كاملة ولا يصح الا الصحيح في الآخر، ما تتكسفيش تطالبي بحقك عشان الي كالوا حقك عمرهم ما اتكسفو وهم بيبلعوه، البلد دي فيها قانون وفيها رجالة تهد جبال ولا يرضوا أن ست تتظلم رجالة بصحيح وقفوا معايا في أزمتي، شكرا للقضاء المصري العادل النزيه الشريف وشكرا لرب العالمين وشكرا لاهلي الي استحملوني واستحملوا وجع الدماغ".

موضوعات متعلقة