رحلة أسرية تحولت من المتعة لفقدان الأحبة.. قصة مصرع "شقيقين" من المنوفية في بحر مطروح

ads

المنوفية : مروة زنون

11:40 م

الأحد 15/سبتمبر/2019

رحلة أسرية تحولت من المتعة لفقدان الأحبة.. قصة مصرع شقيقين من المنوفية في بحر مطروح
حجم الخط A- A+

"يلا نروح نصيف قبل ما الدراسة تبدأ"، لم تكن تعلم أسرة المهندس أحمد عبدالباقي ما سيحدث له ولشقيقه أثناء تواجدهما بمدينة مرسى مطروح، وأن هذا هو آخر لقاء بين أفراد الأسرة والشقيقين.

ترجع الأحداث لقيام الشقيقين "أحمد عبد الباقي 30 سنة ومحمد عبد الباقي 13 سنة" باستقلال السيارة الخاصة بهما بصحبة العائلة لمدينة مطروح، ولكن لم تجري الأحداث كما خُطِط لها فلقيا مصرعهما داخل بحر مطروح.

صُدمَّت الأسرة بعدم رجوع الشقيقين في الميعاد المخصص لهما عصرًا للاسترخاء حتى صلاة العشاء وتأدية الصلاة ومن ثم الخروج مرة أخرى فبدأوا بالإتصال بهما ولكنهم صُدِموا بعدم الرد فتوجهوا للشاطىء معًا وإذ بهم يصدمون بغرق الشقيقين.

حالة من البكاء الشديد سيطرت على أهالي مدينة بركة السبع التابعة لمحافظة المنوفية، فور تلقيهم خبرًا يُفيد مصرع الشقيقين غرقًا في بحر مدينة مطروح، لتعود الأسرة محملة بالجثمانين لتشيعهما إلى مقابر العائلة ببركة السبع.

موضوعات متعلقة