محمد العتال: نمتلك 25 مشروعا سكنيا بالتجمع و250 مليون جنيه حجم اعمال مستهدف خلال 2020

أهل مصر

كشف محمد العتال العضو المنتدب لشركة AGD المتخصصة فى مجال الاستثمار العقارى احدى اذرع مجموعة شركات العتال هولدينج ، إن حجم أعمال الشركة فى التجمع الخامس سيصل بنهاية ٢٠١٩ الى ١٥٠ مليون جنيه لافتا الى ان الشركة تستهدف الوصول بحجم أعمالها بالقاهرة الجديدة الى ٢٥٠ مليون جنيه خلال ٢٠٢٠ من خلال التوسع بمشروعات عقارية جديدة بالتجمع الخامس .

واشار العتال فى تصريحات صحفية الى ان جميع مشروعات شركة AGD والتى تبلغ حتى الآن ٢٥ مشروعا بالتجمع الخامس مملوكة بالكامل للشركة وأنها تمتلك جميع مشاريعها ولا تسوق مشاريع الغير موضحا أن استعداد الشركة لضخ استثمارات جديدة خلال الشهر المقبل وتنفيذ مشروع سكنى جديد يقدم فكرا معمارية جديدا لينضم إلى مشروعات الشركة بالتجمع والتى تتميز بالرؤية المختلفة لتقديم سكن تتوافر فيه مقومات الكومباوند داخل مجمعات سكنية مفتوحة مؤكدا ان شركة AGD حققت الكثير من النجاحات التى جعلت اسم الشركة الآن من الأسماء الكبرى فى مجال التطوير العقارى بالتجمع الخامس .

وأضاف العتال أن التجمع الخامس من المناطق الاستثمارية الجاذبة جدا نظرا لطبيعة جوها المميز وتخطيطها بطريقة صحيحة من قبل الدولة مؤكدا أن العاصمة الادارية الجديدة لم تؤثر باى حال من الأحوال على حركة البيع بمنطقة التجمع الخامس لافتا إلى أن المنطقة لا زالت تتمتع بمعدلات طلب متزايدة لافتا إلى أن الشركة ستتوسع خلال السنة الحالية والمقبلة بالقاهرة الجديدة والشروق وليس لدينا نية للخروج لمناطق أخرى خلال الفترة القليلة المقبلة موضحا أن الشركة انتهت من مشروع ديالا آخر مشاريعها وأكثرها تميزا بالتجمع وتم بيعه بالكامل وهو عبارة عن مينى كومباوند ويتمتع بخدمات وعوامل ترفية داخل عمائر المشروع تضاهى الخدمات الموجودة فى كومباوندات كبيرة جدا وعلى مستوى عالى جدا مشيرا إلى انهم يركزون على الجودة وتقديم مشروعات مميزة خاصة وأن الشركة لها سجل طويل وحافل من المشروعات العمرانية التى تم تسليمها وحققت رضاءا كبيرا من قبل العملاء .

واشار محمد العتال الى ان العاصمة الادارية الجديدة ستحقق طفرة ونهضة عمرانية عالمية لم تتحقق قبل ذلك على أرض مصر مؤكدا أن رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى وتحديدا فى ملف التنمية العمرانية وخلق المدن الجديدة سينقل مصر إلى دولة عالمية موضحا أن بشائر هذه الإنجازات ظهرت فى التقارير والشهادات الدولية التى تؤكدها المؤسسات العالمية بأن مصر أصبحت تصنف من أكثر وأسرع الاقتصاديات نموا .

وقال العتال ان معدلات البيع فى العاصمة فى تزايد مستمر خاصة مع قرب انتقال الحكومة للعاصمة خلال ٢٠٢٠ لافتا الى ان من يشترى فى العاصمة الآن هو المستثمر وليس الساكن نظرا للجدوى الاستثمارية العالية والعوائد الايجارية المتوقعة للوحدات السكنية والتجارية او الفندقية بالعاصمة وبالتالى أصبح فكر الشراء فى العاصمة مختلف تمام عن اى منطقة أخرى