"عايزني أمارس الشذوذ معه".. حبس حارس فيلا بتهمة قتل عجوز وإشعال النيران في جثته بالإسكندرية

ads

أحمد مرجان

05:38 م

الجمعة 20/سبتمبر/2019

عايزني أمارس الشذوذ معه.. حبس حارس فيلا بتهمة قتل عجوز وإشعال النيران في جثته بالإسكندرية
حجم الخط A- A+

أمرت نيابة الدخيلة بالإسكندرية، اليوم الجمعة، بحبس حارس فيلا، 4 أيام علي ذمة التحقيقات، بتهمة قتل مسنٍ وإشعال النيران في الفيلا التي كان يقطنها بغرض إخفاء معالم الجريمة، وذلك لرفضه ممارسة الشذوذ الجنسي مع المجني عليه، كما استعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وأمرت بالتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

تعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقي اللواء أشرف الجندي، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد ورود بلاغ لمأمور قسم شرطة الدخيلة، من أحد الأهالي بإضرام النيران بفيلا كائنة بشارع الحنفية، بمنطقة البيطاش، دائرة القسم.


وعلي الفور انتقل ضباط مباحث قسم شرطة الدخيلة، وبرفقتهم قوات إدارة الحماية المدنية وسيارة الإسعاف إلي محل البلاغ، ونجحوا في السيطرة علي الحريق واخماده، وتبين من المعاينة والفحص وجود جثة شخص مسجى على الأرض، وهو عاري الجسد داخل حجرة نومه بالطابق الثاني في الفيلا، ويشتبه بوجود شبهة جنائية.

وعقب تشكيل فريق بحث من إدارة البحث الجنائي، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، كشفت تحريات ضباط البحث الجنائي هوية المجني عليه وتبين أنه شخص يُدعى "م. ن. ف"، بالمعاش، ومقيم بمحافظة القاهرة، وكان بجواره إسطوانة غاز، وبه إصابة في الرأس، وحروق متفرقة بالوجه واليد اليمني، وتبين من المعاينة أنه يتردد على الفيلا المشار إليها "مستأجرة قانون قديم" بمفرده بصفة دورية.

وتوصلت جهود فريق البحث إلي تحديد مرتكب الواقعة، وتبين أنه حارس الفيلا المجاورة ويُدعى "ح. أ. ل"، مقيم بمحافظة البحيرة، وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، ألقى القبض عليه، وبمواجهته اعترف أن الدافع الذي جعله يرتكب جريمته هو رفضه طلب المجني عليه ممارسة الشذوذ الجنسي معه.

وأكد المتهم في أقواله التي أدلى بها أثناء تحقيقات النيابة معه، أنه فوجئ بالمجني عليه عاري الجسد، ويطلب منه ممارسة الشذوذ الجنسي معه، وحين رفض ممارسة الفجور، حدثت بينهما مشادة كلامية دفع على إثرها المجني عليه للخلف فاصطدم بالأرض، وأصيب بجرح قطعي بالرأس، ثم لفظ أنفاسه الأخيرة ومات على الفور، وأوضح المتهم أنه أشعل النيران بالفيلا فور تأكده من وفاة المجني عليه لإبعاد الشبهة الجنائية عنه، ثم فر هاربا إلي بلدته في محافظة البحيرة للاختفاء.

موضوعات متعلقة