تأثير العملية الإصلاحية على توجهات بنك تنمية الصادرات خلال المرحلة المقبلة

ads

أسامة منصور

09:43 م

السبت 21/سبتمبر/2019

تأثير العملية الإصلاحية على توجهات بنك تنمية الصادرات خلال المرحلة المقبلة
بنك تنمية الصادرات
حجم الخط A- A+

يعمل البنك المصري لتنمية الصادرات على استراتيجية متكاملة تتكون من 6 محاور تتمثل في تنمية حجم أعمال البنك، وتنمية الصادرات، والاستثمار في رأس المال البشري، والبنية التكنولوجية، والتطور المستمر للمصرف، وتغيير الصورة الذهنية القديمة عنه، بالإضافة للتوسع في نشاط المسؤولية المجتمعية.

اقرأ أيضًا.. مصر أفضل الوجهات الاستثمارية فى عام 2020.. خبراء يكشفون أسرار وكواليس الاختيار

من جانبها قالت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة بنك تنمية الصادرات، إن العملية الإصلاحية تمت بشكل رائع، وهناك عدة براهين على ذلك منها، انخفاض التضخم بأكثر مما كان مستهدفًا، وانخفاض معدلات البطالة، ارتفاع معدلات النمو المحلي، وتحسين مناخ العمل، وانخفاض أسعار الفائدة، ما أثر إيجابيًا على نتائج أعمال البنوك بصفة عامة، وبنك تنمية الصادرات بصفة خاصة.

وتوقعت "سلطان"، في تصريحات خاصة لـ"اهل مصر"، أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من انخفاض أسعار الفائدة، مما يشجع على ضخ استثمارات رأس مالية من المصنعين والمنتجين للتوسع في الأعمال، كما أنه من المتوقع وجود نشاط ونمو لجميع القطاعات الاقتصادية وليس القطاع المصرفي وحده.

وأوضحت رئيس مجلس إدارة بنك تنمية الصادرات، أنه من المتوقع تحقيق معدلات نمو تصل لأكثر من 15%، وذلك في إطار الاستراتيجية المدرجة للبنك من خلال 6 محاور، وهي تنمية الأعمال، وتنمية الصادرات، والاستثمار في رأس المال البشري، والبنية التكنولوجية، والتطور لدى المصرف، والمسؤولية المجتمعية.

موضوعات متعلقة