الوكيل: أخطأنا جميعًا فى حق قطاع الأعمال لعقود طويلة

ads

أحمد مرجان

11:57 ص

الأحد 22/سبتمبر/2019

الوكيل: أخطأنا جميعًا فى حق قطاع الأعمال لعقود طويلة
حجم الخط A- A+

"لقد أخطأنا جميعا فى حق قطاع الأعمال لعقود طويلة، فلم نحدث تكنولوجياته ولا أساليب إدارته، ولم ندرب عمالته، ولم نغير مزيجه السلعى لينتج ما نحتاجه، وما تتطلبه أسواقنا التصديرية، بجودة وأسعار تنافسية".. بهذه الكلمات استهل أحمد الوكيل، رئيس اتحاد غرف البحر الأبيض وغرفة الإسكندرية، كلمته في مؤتمر "جسور التجارة الخارجية لأسواق شرق ووسط إفريقيا"، منذ قليل، بمقر الغرفة التجارية بمنطقة محطة الرمل، وسط الإسكندرية، بحضور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، مضيفًا أنه قد آن الآوان لإصلاح كل ذلك، وغرفة الإسكندرية واتحاد غرف البحر الأبيض سيعملا جاهدين لعلاج ذلك.

وأضاف الوكيل، أن كل ما هو مطلوب هو تفاصيل القدرات التصنيعية، وسيتم الترويج لاستغلالها من قبل أصحاب الماركات العالمية، لاستغلال الطاقات العاطلة، سواء بتأجيرها، أو من خلال تعاقدات تصنيعية للغير، كما يتم فى الشركة الشرقية للدخان، والذى سيؤدى لنقل التكنولوجيا الحديثة وتطوير خطوط الإنتاج، وتدريب العمالة وزيادة دخلهم، وزيادة الإنتاج دون أى أعباء تمويلية أو التزامات تسويقية، لتعمل مصانعنا ورديتين بل ثلاثة.

وتابع أن هذا سيؤدى على المستوى الكلى إلى إحلال الواردات وتنمية الصادرات إلى مناطق التجارة الحرة التى تتجاوز 2,7 مليار مستهلك فى الاتحاد الأوروبى والوطن العربى وإفريقيا والميركوسور والافتا والولايات المتحدة وتركيا، والذى سيستدعى 45% مكون محلى متضمنا التصنيع، مما سيدعم الصناعات المغذية من مشاريع صغيرة ومتوسطة وسيطورها، وبالمثل سيتم القيام بالترويج لاستغلال مبادرة وزير قطاع الأعمال "جسور" والتى ستفتح أسواق شرق إفريقيا من خلال خط ملاحى منتظم ومراكز لوجيستية بأسواقنا التصديرية، مستغلين شبكة الطرق الحديثة التى دشنها الرئيس عبد الفتاح السيسى والتى يسرت ربط الإسكندرية بموانئنا على البحر الأحمر.

وطالب الوكيل، بمبادرة مثيلة لأسواق غرب إفريقيا بتجمع الايموا، تنطلق من ميناء مصر الأول الإسكندرية إلى ميناء داكار، لفتح تلك الأسواق الواعدة، والتى بعكس شرق إفريقيا، لا يوجد بها مشاكل بنكية، حيث أنها مرتبطة بالبنك المركزى الفرنسى، كما أنها ستكون بوابة إلى بعض الدول الحبيسة فى وسط إفريقيا إلى حين إنشاء طريق سفاجا نادجامينا.

جدير بالذكر أن مؤتمر مؤتمر "جسور التجارة الخارجية لأسواق شرق ووسط إفريقيا" يأتي تزامنًا مع رئاسة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الإفريقي وبهدف إرسال رسالة مفادها أن البلاد تحرز تقدما نحو التكامل الاقتصادي مع القارة الإفريقية، واستكمال لمبادرة وزير قطاع الأعمال "جسور".


موضوعات متعلقة