المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

تقارير عالمية: مكة المكرمة المدينة الأكثر تأثير في العالم بسبب ميلاد خير البشر

أهل مصر
اعلان

سلطت" سكاى نيوز" عربي الضوء على أكثر المدن التى غيرت ملامح تاريخ البشرية ورسمت صورة الحياة، التي نعيشها اليوم في مجالات الدين والرياضة والنقل والسياسة والاقتصاد والصحة والتعليم والتكنولوجيا.

مكة المكرمة

وقد أظهر التقرير الذي نشرته "سكاى نيوز" تواجد مدينتين عربيتين، أولهما مكة المكرمة فهي المدينة الأكثر تأثيرا على العالم، إذ شهدت في عام 571 ميلادية مولد النبي محمد بن عبدالله، الذي بعث برسالة الإسلام إلى العالم أجمع والتى كانت ومازالت منارة الاسلام وحاضنة لبيت الله الحرام الذى يتوافد الية الناس من كل انحاء العالم اجمع لتأدية مناسك العمرة أو الحج وقد يبلغ عدد المسلمين حاليا نحو 1.9 مليار نسمة اي ربع سكان العالم، ويؤثرون بشكل مباشر على كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية.

بالإضافة إلى كونها مسقط رأس الرسول محمد صلى الله علية وسلم، وتكمن الأهمية الرمزية لمدينة مكة في أنها المكان الذي أقيمت فيه الكعبة المشرفة التي يتجه نحوها المسلمون 5 مرات في اليوم، كما يزور المدينة أكثر من 30 مليون حاج ومعتمر من مختلف بقاع العالم سنويا.

بيت لحم

ويأتى بيت لحم المدينة الفلسطينية التى شهدت مولد المسيح عيسى بن مريم، الذي بعث بالرسالة المسيحية، التي يعتنقها حاليا نحو 2.3 مليار نسمة أي 32 بالمئة من مجمل سكان العالم كثانى مدينة لها تأثير فى العالم.

وتقع مدينة بيت لحم على بعد 10 كلم جنوب القدس، وتعتبر المدينة إحدى أهم الوجهات المقدسة، التي بزورها ملايين المسيحيين سنويا وخصوصا في مواسم أعياد الميلاد، وقد ظلت المدينة لفترة طويلة محل أطماع القوى الخارجية، حيث احتلها الصليبيين في العام 1099، واحتلتها إسرائيل في عام 1967 وتتبع المدينة حاليا للسلطة الفلسطينية.

اعلان