مسؤول دبلوماسي يكشف سبب استدعاء القائم بالأعمال التركي

أهل مصر

أكد عبد الرحمن صلاح آخر سفير مصري في تركيا، أن استدعاء مصر للقائم بالأعمال التركي يهدف إلى تقديم احتجاج حول تدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شؤون مصر الداخلية.

وأشار السفير عبد الرحمن صلاح، في تصريحات لموقع "روسيا اليوم"، إلى أن الاستدعاء تم على خلفية القبض على أشخاص يحملون الجنسية التركية يدعون للتظاهر في مصر. 

ونوه بأن تصريحات أردوغان حول وفاة مرسي، ما هي إلا محاولة للحفاظ على البقية الباقية من مؤيديه من الإسلاميين داخل المجتمع التركي، موضحا أن أردوغان نصب نفسه "خليفة للمسلمين"، وأصبحت تعليقاته على كافة الدول وليس مصر فقط.

من جهته، قال الصحفي المتخصص في الشؤون التركية محمد حسن عامر إن "الأسابيع الماضية حسب معلومات لديه كانت هناك محاولات لتهدئة التوترات بين مصر وتركيا وكان هناك بالفعل هدوء تام بين الطرفين وكانت مصر أكثر التزاما".

وأضاف في تصريحات لـ"روسيا اليوم"، "أنه ككل مرة يحدث ذلك تتعثر التهدئة الدبلوماسية والإعلامية بتصريح يبدو استفزازيا من قبل الرئيس التركي بحسب ما تراه الحكومة المصرية، وهذا ما ظهر خلال خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويرى عامر أن هذه التطورات تنسف بما لا يدع مجالا للشك محاولات التهدئة التي كانت قائمة وتعيد العلاقات بين أنقرة والقاهرة مرة أخرى إلى نقطة الصفر.

ولفت إلى أنه بطبيعة الحال الأحداث الداخلية سواء في تركيا أو في مصر عادة ما تنعكس على العلاقات بين البلدين. 

وكانت بعثة مصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك قد وجهت بتعليمات من وزير الخارجية سامح شكري، ردا على ما جاء في بيان الرئيس التركى أردوغان يوم أمس الثلاثاء في افتتاح الدورة رقم 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة من أحاديث مرتبطة بوفاة محمد مرسى.

Instance ID Token

Needs Permission