بسبب الكاميرات الخلفية.. نيسان تطلق حملة استدعاء 1.2 مليون سيارة في العالم

ads

مي طارق

10:38 م

الأحد 29/سبتمبر/2019

بسبب الكاميرات الخلفية.. نيسان تطلق حملة استدعاء  1.2 مليون سيارة في العالم
حجم الخط A- A+

كشفت شركة "نيسان موتور" اليابانية الرائدة في صناعة وتطوير السيارات، عن وجود حملة لاستدعاء نحو 1.2 مليون سيارة تم بيعها بأسواق أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وكوريا الجنوبية وإسبانيا ودولة الاحتلال، نتيجة لوجود بعض عيوب الصناعة في الكاميرات الخلفية للسيارة.

وأوضحت نيسان في بيان نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن مالكي السيارات المعيبة يواجهون مشاكل بإعداد الكاميرا الخلفية المخصصة للمساعدة عند الركن، الأمر الذي لن يمكنهم من رؤية واضحة بالشاشات المثبتة بلوحة القيادة.

وقامت حملة الاستدعاء نتيجة لحدوث بعض مشاكل في الرؤية ولكن بشكل شبه كامل عند الرجوع بالسيارة إلى الخلف ما يرفع من مخاطر التصادمات بسبب غياب الرؤية، وهو أمر ينتهك معايير السلامة والأمان الفيدراليين.

جاء الاستدعاء لعدد من الطرازات التي تم إنتاجها بين عامي 2018 و2019 وأبرزها نيسان ألتيما وكيكس وليف وفرونتير وماكسيما ومورانو ونيفادا وNV200 وباثفايندر وروج ورو سبورت وسنترا وتيتان وفيرسا نوت وفرسا سيدان.

وتضم حملة الاستدعاء إلى جانب طرازات نيسان الآنف ذكرها، سيارات تحمل علامة إنفينيتي التجارية الذراع الفاخر لشركة نيسان وأبرزها إنفينيتي Q50 و Q60 وQX30 وQX80.


موضوعات متعلقة