"السيارات المتهالكة" مفقود على قيد الحياة.. "رابطة التجار": نحتاج تفعيل قانون منع ترخيصها

ads

مي طارق

02:50 م

الثلاثاء 01/أكتوبر/2019

السيارات المتهالكة مفقود على قيد الحياة.. رابطة التجار: نحتاج تفعيل قانون منع ترخيصها
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

تأثرت حركة البيع والشراء لدي السيارات المستعملة خلال الفترة الماضية، تتيجة للظروف الاقتصادية وتطبيق الحكومة المصرية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، ما ساعد على زيادة الإقبال على تلك السيارات، خاصة مع اتخاذ العديد من القرارات الاقتصادية التي ساعدت على ارتفاع أسعار الماركات الجديدة داخل السوق المصري.

وهو ما فسره عدد من المعنين بقطاع السيارات داخل السوق المصري، بأنه نتاج طبيعي لتطبيق عدد من التعديلات داخل السوق المصري، ما ساعد على تحويل توجهات المستهلكين نحو شراء السيارات المستعلمة والمتهالكة،والذي جاء وفقًا للتالي:


قال حمود حماد، نائب رئيس رابطة تجار السيارات في مصر، ورئيس قطاع السيارات المستعملة بالرابطة، إن أسعار السيارات المستعملة يتم تحديدها وفقًا لسعر السيارات ذات الموديلات الجديدة 2019/2020 داخل السوق المصري، مشيرًا إلى أن السيارة المستعملة تنخفض أسعارها طبقًا لحالة استهلاك السيارات.

وأضاف «حماد» في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر»، أن هناك تراجع في حجم مبيعات السيارات المستعملة بقيمة 10%، موضحًا أن السوق السيارات المستعملة يعاني من قلة المعروض وزيادة في المطلوب، متأثرًا بحركة البيع والشراء، لافتًا إلى تراجع أسعار السيارات ذات المنشأ الأوروبي والصيني والتركي بنسبة تتراوح 7% إلى 10%، مؤكدًا على أهمية تطبيق قانون يمنع ترخيص السيارات المستعملة لأكثر من 20لـ30 عام، وبالتالي يتم معها إعدام جميع السيارات المتهالكة داخل السوق المصري، واستبدالها بالموديلات الجديدة عن طريق نظام التقسيط بفائدة أقل، حتي يتم تقديم كافة التسهيلات التي تساهم في تطبيقها.

اقرأ أيضا..أودي تزيح الستار عن سيارة Q3 الجديدة رسميًا بالسوق المصري (صور)

وفي السياق ذاته، قال حسين مصطفي، خبير السيارات، إنه لا توجد أي إحصائيات ترصد أعداد بيع السيارات المستعملة حتى الآن، مشيرًا إلى أن لا يحبذ تطبيق قانون عدم تراخيص السيارات المستعملة، لأنه لم يراعي البعد الاجتماعي للفئات التي لا تستطيع شراء سيارة جديدة وتحتاج دعم كبير من الدولة.


من ناحية أخري قال علاء السبع، نائب رئيس شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن السيارات المستعملة منذ الأعوام الماضية تفقد جزء من ثمنها مع مرور الوقت على عكس السيارات الحديثة موديل هذا العام التي تزيد من سعرها، ودائمًا أسعار السيارات المستعملة تتأثر سريعًا في الأسواق، لأن أسعارها متفاوتة في حركة البيع داخل السوق السيارات المصري، وعندما يكون هناك حالة من الانتعاش، يكون هناك حركة في سوق المستعمل، وفي حال ظهور الركود نجد حركة السيارات المستعملة بطيئة .


وأضاف «السبع»، في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر»، أن السيارات المتهالكة داخل الأسواق تؤثر على مبيعات السيارات في مصر، ما يتطلب وجود تعاون بين المستهلك والدولة، عبر دعم الدولة وتشجيع المستهلكين عن تبديل سيارتهم، بالشراكة مع الوكلاء والموزعين من خلال إطلاق مبادرة لائقة، ما يحدث انفراجة في حركة المبيعات مبيعات السيارات.

موضوعات متعلقة