ما حكم الزواج العرفي إذا زوجت القاصر نفسها.. الإفتاء تجيب

ads

10:26 ص

الأربعاء 02/أكتوبر/2019

ما حكم الزواج العرفي إذا زوجت القاصر نفسها.. الإفتاء تجيب
الزواج العرفي
حجم الخط A- A+

كشف موقع دار الإفتاء حكم الزواج العرفي إذا زوجت القاصر نفسها في إطار توقيع فتاةٌ عقدًا لزواج عرفي بدون علم أسرتها وهي في السادسة عشرة من عمرها تحت تأثير شاب يكبرها بثلاث سنوات بحضور شاهدين على العقد، ولكن الشاب لم يدخل بها، وبعد سنة من توقيع العقد انفصلا.

ويقول السائل: "هي الآن تبلغ 22 عامًا وتشعر بالندم على ما فعلت، وتقدَّم لها شاب تريد الزواج منه، فهل يجوز لها أن تتزوج هذا الشاب، أم على الشاب الذي تزوجها عرفيًّا أن يطلقها؟ علمًا بأنها لا تعرف مكانه الآن، وما كفارة ما فعلَتْه؟".

اقرأ أيضًا.. حكم خروج المرأة المتزوجة بدون إذن زوجها.. دار الإفتاء توضح

أوضح الدكتور علي جمعة أن في هذه الحالة المعروضة التي كانت البنت ما تزال قاصرة، فإننا نفتي بمذهب الجمهور الذي يرى أن ذلك الزواج باطلٌ؛ لعدم توافر ركن الولي، وعلى ذلك: فيجوز لهذه البنت أن تتزوج مرةً ثانيةً، مع اعتقادها بطلان العقد الأول.

موضوعات متعلقة