أمير مرتضى يرد على جنش: من المفترض أن تتحمل الظروف

أهل مصر

رد أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك، على لاعب فريقه محمود عبد الرحيم جنش، بشأن تأخر مستحقاته في الموسم الجديد.

وكان قد كتب جنش على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام أنه لم يحصل على مقدم تعاقده في الموسم الجديد.

اقرأ أيضاً.. جنش بطل أزمة جديدة في نادي الزمالك.. تعرف على التفاصيل

وقال أمير مرتضى في تعليق على جنش: "رغم أن نظام الفريق منع الكلام في الإعلام والسوشيال ميديا لكني سأرد عليك، السبب ليس إصابتك طبعًا يا كابتن.. تقدر تسأل كل لاعبي الفريق على مقدم الموسم الجديد حصلوا عليه أم لا".

وأضاف: "جميع اللاعبين لم يحصلوا على المقدم باستثناء اثنين فقط بسبب ظروف طارئة، لكن لاعبين مثل فرجاني ساسي وخالد بو طيب وطارق حامد ومحمود علاء ومحمود الونش ومحمد حسن ومحمود زيزو وعمر السعيد وعبدالله جمعة ويوسف أوباما وغيرهم لم يحصلوا على مقدم الموسم الجديد".

وأكمل: "بالنسبة للاعبين الجدد (الصفقات)، فالطبيعي أن يحصلون على المقدم مع التوقيع، وهناك من لم يحصل على أمواله وقالوا لا يوجد مشكلة في الحصول عليها مع زملائهم".

وتابع: "بما أنك سألت عن السبب أمام الجماهير فأحب أقول لك أن الشركة الراعية متأخرة في دفع مستحقات كل الأندية، حتى المقاصة قررت عدم إذاعة المباراة بسبب مستحقاتهم، بإمكانك أيضا أن تسأل زملائك في أندية أخرى باستثناء بيراميدز، عقود الرعاية والبث التلفزيوني هي 90% من موارد النادي".

وأوضح: "كان من الممكن أن نبيع طارق حامد أو محمود علاء أو فرجاني ساسي ونوفر أموالا كثيرة للنادي، ووقتها لم يكن لتحدث أزمة سيولة، لكن ذلك الأمر ضد مصلحة الفريق، وكان من الممكن ألا نتعاقد مع محمد عواد ومحمد أبو جبل ومحمد أوناجم وأشرف بنشرقي بتلك المبالغ التي دفعناها من أجل بدائل بأموال أقل ونوفر أموالا للنادي".

وأتم قائلا: "هذا بالإضافة لمديونيات أكثر من خمسة ملايين دولار على الزمالك، وتم سدادهم هذا العام، بجانب مشاكل مع الفيفا عقوبتها خصم نقاط ووقف شراء وبيع لاعبين لمدة 3 مواسم في حالة عدم السداد وآخرها منذ يومين، على العموم أنت من قائدي الفريق ومن المفترض أن تتحمل مثل زملائك، أين المشكلة في تأخر الأموال لعدة أيام؟ الموسم الماضي حصلتم على 4 أو 5 أضعاف المكافآت، أتمنى لك الشفاء".

من جانبه، رد جنش على تعليق أميرت مرتضى قائلا: "لدي ظروف أيضا واتصلت بك كثيرا وطلبت من وكيلي أن يتصل بك، واتصلت بكابتن أحمد زاهر (إداري الفريق)، وجئت إلى النادي وحضرتك تركتني 6 ساعات حتى أحصل على 200 ألف جنيه، وفي النهاية حضرتك اتصلت بوكيلي وطلبت منه أن يدفع لي 150 ألف جنيه من جيبه الخاص".

وأكمل: "وللعلم أيضا، عقدي ليس كبيرا مثل أغلب اللاعبين الذين ذكرتم أسمائهم، وعندي سؤال، هل هناك مَن استحمل النادي أكثر مما استحملت؟ هذا ليس كلامي بلك كلام حضرتك معي.. أمر آخر، من المفترض حين تعرض لإصابة أن يكون الزمالك أكثر ناد داعم لي ويقف جانبي، أليس كذلك؟".