في ذكرى ميلادها.. هذه الأسباب دفعت شمس البارودى لارتداء الحجاب واعتزال الفن

أهل مصر
الفنانة المعتزلة شمس البارودي

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة الجميلة المعتزلة شمس البارودي التي ولد في نفس اليوم 4 أكتوبر من عام 1945، وتبلغ من العمر 74 عاما، قدمت شمس البارودي عدد مميز من الأعمال وكانت تمثل فتاة أحلام الشباب في فترة الستينات والسبعينات من القرن الماضي قبل أن تعتزل الفن نهائيا عام 1985 وترتدي النقاب ثم الحجاب.

اعتزل شمس البارودي

في فيديو قديم لها حكت شمس البارودي، عن قصة اعتزالها الفن و الأسباب التي دفعتها لذلك، موضحة أنها عقب عودتها هى وزوجها الفنان حسن يوسف من باريس للتبضع وشراء أحدث ماركات الملابس، قررت أن تؤدى العمرة وزيارة بيت الله الحرام مع والدها وقرأت كتاب الله بالكامل فى تلك العمرة، وأضافت ايضا أنها كانت تحافظ على صلواتها ولم تكن تعرف أن الحجاب شيء أساسي في لباس المرأة المسلمة حتى أنار الله بصيرتها قبل رجوعها للقاهرة بيومين على حد قولها.

اقرأ ايضا.. حقيقة عودة شمس البارودي للفن وتخليها عن الحجاب

وأردفت "البارودي"، أنها كانت في أحد الأيام في الثلث الأخير من الليل واستيقظ والدها ليجدها تنهار في البكاء، وطلبت منه زيارة بيت الله الحرام، وحدث ما أرادت وزارت الحرم المكي ودعت الله بالهداية، وتابعت قائلة: "استشعرت وقتها أن الجمال والمال والجاه والصحة والمنصب زائل ونحن فى القبر، لذلك دعوت الله بقوة إيمانى، ولم أخرج من الحرم المكى إلا وأنا مقررة الاعتزال واختيار طريق الله".

WhatsApp
Telegram