فريدة تطلب الخلع:عايز يبيع بنتنا عشان جرعة استروكس

ads

شيماء الهوارى

08:00 م

الأحد 06/أكتوبر/2019

فريدة  تطلب الخلع:عايز يبيع بنتنا عشان جرعة استروكس
حجم الخط A- A+

لم تتخيل فريدة أن زوجها يوافق على زواج ابنته التي تبلغ من العمر ١٣ عاما لتاجر مخدرات من أجل الحصول على جرعة الأستروكس الذي أدمنه، مما يجعلها تقف على أعتاب محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد ١٥ عام من الزواج مبررة استحالة العيش معه خوفا على ابنتها أن تعيش مع شخص مثل زوجها.

مدمن مخدرات
قالت الزوجة " تزوجت منذ ١٥ عام زواجا تقليديا، ولكن في فترة الخطوبة شعرت بالقبول نحوه، وتم الزواج وكانت أول ٣ أعوام مستقرة وطبيعة وأنجبت فيهم طفلين، حتى انقلب الحال وتحولت حياتنا إلى جحيم عندما سار في سكة المخدرات وأصبح يتعاطى كل أنواع المواد المخدرة وتعرف على أصدقاء السوء والسهر كل ليلة وكثيرا ما تحدثت معه ولكن بلا فائدة حيث لم أنل سوى الضرب المبرح لي وتحملت العيش وعملت في خدمة البيوت حتى أستطيع الإنفاق على أطفالي.

عايز يبيع بنته
وتابعت حديثها لـ" أهل مصر" : " كان لا يتركنا بحالنا ويطلب دائما الأموال لشراء المخدرات، حتى مرت الأعوام وبلغت ابنتي الأكبر١٣ عاما، فوجئت به يريد تزويجها من تاجر مخدرات بعقد عرفي لأنها لم تبلغ السن القانوني للزواج، مقابل أن يعطي له جرعات الأستروكس، ولكني رفضت وتوسلت إليه ولكن صمم على قراره مما جعلني أهرب بأولادي ليلا وذهبت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

موضوعات متعلقة