348 شابا بورسعيديا يستغيثون بالسيسي لتسليمهم أراضي سهل الطينة.. "السخري": فوجئنا بتوقف الإجراءات بعد سداد المطلوب.. نواب الدائرة يطالبون بسرعة تحقيق أحلام الشباب من أجل تعمير سيناء

ads

محمد عزام

03:28 م

الأربعاء 09/أكتوبر/2019

348 شابا بورسعيديا يستغيثون بالسيسي لتسليمهم أراضي سهل الطينة.. السخري: فوجئنا بتوقف الإجراءات بعد سداد المطلوب.. نواب الدائرة
حجم الخط A- A+


بعث مستحقو أراضي "سهل الطينة" ببورسعيد عدة استغاثات بداية من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء وعدد من الوزارات المعنية، وذلك بسبب وقف تسليم أراضيهم بعد استيفاء جميع الشروط وسداد المطالبات المادية والمقدرة ب 2000 جنيه لكل مستحق، بالإضافة إلى 33000 جنيه عند بدء إجراءات التعاقد والتسليم.

وقال حسن السخري، إنه من بين 2000 شباب تقدموا للمشروع عند الإعلان عنه وتم استيفاء الشروط واختيار 348 شابا استحقوا الأراضي بواقع 5 أفدنة لكل شاب بمنطقة "سهل الطينة"- شرق بورسعيد، وذلك لاستصلاحها وبداية مشروع استزراع بهذه المنطقة.

وأضاف "السخري": فوجئنا بتوقف إجراءات تسليم الأراضي بعد دفع مطالبة بحوالى 2000 جنيه، ومن بعدها دفع بعضنا 33 ألف جنيه لبدء التسليم الفوري، فسألنا عن الأسباب ولم يجيبنا أحد.

اقرأ أيضا: نواب بورسعيد يطالبون بجدول زمني لتسليم أراضي "سهل الطينة"

وقال أحمد فارس، أحد الشباب، أن اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عقد اجتماعا لم يتم الإعلان عن تفاصيله بالصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث قال إنه لابد علينا سحب المبالغ المدفوعة.

348 شابا بورسعيديا


وأضاف: طرقنا كل الأبواب وأرسلنا استغاثات إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ولرئاسة مجلس الوزراء، ولعدد من الوزارات والهيئات المعنية، للوقوف والحصول على رد رسمي بعدم تسليمنا الاراضي المستحقة لنا.

وفي تصعيد من نواب المحافظة، تقدم سليمان وهدان وكيل مجلس النواب ونواب محافظة بورسعيد "سعاد المصري ومحمود حسين وأحمد فرغلي"، بسؤال لرئيس مجلس الوزراء بشأن تأخر تسليم أراضي الشباب بمنطقة سهل الطينة والتي يبلغ مساحتها 1740 فدانا.

وطالب النواب، بتحديد جدول زمني لتسليم الأرض للشباب، وأوضح البيان الذي تقدم به النواب أن محافظة بورسعيد قد طرحت أراضي بمنطقة سهل الطينة كمشروع للشباب لتوفير فرص عمل واستصلاح الأرض وتعمير سيناء، موضحين أن المشروع تم طرحه بشروط استوفاها بعض الشباب الذين تم تخصيص 348 قطعة لهم بواقع 5 فدان لكل شاب.

وأشار النواب في البيان إلى أن الشباب قاموا بسداد مبلغ 1910 جنيهًا مقابل أنشطة وخدمات للأرض والمنزل، لافتين إلى أن المحافظة طلبت بعد ذلك سداد مبلغ قيمته 33 ألف جنيه لصالح الهيئة العامة لمشروعات استصلاح وتعمير وتنمية الأرض وذلك لعدد 147 شاب، ويتبقى انتظار دفع 201 متقدم تم الموافقة الأمنية عليهم.

وكان كل من وهدان وحسين والمصري وفرغلي، قد استقبلوا وفد الشباب المتضرر من تأخر تسليم الأرض بمجلس النواب وأكدوا على تضامنهم مع مطالب الشباب واتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوقهم خاصة وأن حلم الشباب بات يتمثل ليس فقط في مستقبلهم وإنما مستقبل تعمير وتنمية سيناء.

كما كان النائب أحمد فرغلى، عضو مجلس النواب عن محافظة بورسعيد، قد تقدم بمذكره لوزير الزراعة، بمكتبه بالوزارة، بحضور اللواء محمد حلمي رئيس هيئه التعمير، بشأن تأخر تسليم أراضي شباب الخريجين بسهل الطينة.

348 شابا بورسعيديا


وأكد، أن محافظة بورسعيد خاطبت الوزارة لتخصيص 1740 فدان لشباب الخريجين وقامت بإجراءات للقرعة للمستوفين للشروط، وقامت بعمل قرعة ثانية لتحديد مكان كل قطعة لكل شاب وقام الشباب بتوريد مبلغ 33000 ألف جنيه لصالح الهيئه العامة للمشروعات والتعمير، وبعد ذلك قامت المحافظه بمخاطبة الهيئه بطلب لرد الارض لصالح هيئه التعمير وإلغاء التخصيص دون إبداء أسباب.

وأوضح الوزير، أن اللجنه قامت بمخاطبة المحافظة لسؤالها عن أسباب رد الأرض للهيئة، وقام بتوجيه المذكرة إلى اللواء محمد حلمي رئيس هيئه المشروعات والتعمير بتأجيل الرد لحين العرض علي مجلس إداره الهيئة.

يذكر أن محافظة بورسعيد أعلنت في مارس 2018، عن تخصيص 1740 فدانا بمنطقة سهل الطينة لتنفيذ مشروعات تنموية للشباب الخريجين والفئات الاجتماعية من صغار المزارعين وأسر الشهداء والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة للعاملين بالزراعة من أبناء المحافظة، غمرت السعادة شباب المحافظة لاهتمام الدولة بهم وبناء مستقبل أفضل وتعمير وبناء الأراضي من خلال عمل مشاريع تفيدهم.

وتقدم نحو 2000 شاب وفتاة من الخريجين واستوفوا كافة المستندات والأوراق المطلوبة، استبعدت اللجنة منهم 381 طلبا لتقام القرعة بين 1617 لاختيار 348 شابا وفتاة، وفي نوفمبر الماضي، أجرت المحافظة القرعة العلنية لمساحة 1740 فدانا للشباب بواقع خمسة أفدنة ومنزل لكل شاب يتم تسلميها لهم بعد إنهاء أزمة الاستزراع السمكي لواضعي اليد.

وفي مارس الماضي، أجريت القرعة بين المستحقين لمعرفة كل منهم رقم قطعة الأرض المخصصة له، وبدأ الشباب برسم أحلامه خاصة بعد سداد كل منهم 33 ألف جنيه مقدما للأرض و1900 جنيه خدمات، وأصبح كل شاب يملك قطعة أرض عرف رقمها وسدد منفعتها وتسجيلها في مديرية الزراعة وانتظر الشباب استلام خطابات التخصيص والاستلام.

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة