نزوح سكان مدينة رأس العين السورية إثر القصف التركي (فيديو)

أهل مصر

بدأت أمواج من سكان مدينة رأس العين التي تقع شمال شرق سوريا في مغادرة منازلهم، اليوم الأربعاء، عندما بدأت الطائرات الحربية التركية في قصف المنطقة وذلك بعد إعلان أنقرة بدء عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد.

وشنت طائرات حربية تركية غارات على منطقة رأس العين الحدودية في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مراسل وكالة "فرانس برس" في منطقة رأس العين بأن قصفاً مدفعياً متواصلاً يستهدف مدينة رأس العين، ما دفع بعشرات السكان إلى النزوح، في وقت أعلنت فيه قوات سوريا الديمقراطية بدء تركيا شنَّ غارات "ضد مناطق مدنية" متسببة بحالة "هلع" بين الناس.

وقال المرصد إن قصفاً مدفعياً تركياً استهدف قرى في محيط مدينة تل أبيض الواقعة على بعد أكثر من مئة كيلومتر غرب رأس العين.

وشاهد مراسل "فرانس برس" في مدينة رأس العين عشرات المدنيين من رجال ونساء وأطفال حملوا أغراضهم الشخصية خارجين في المدينة إن كان في سيارات أو سيراً. وأفاد عن بدء انتشار لمقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في المدينة.

اقرأ أيضاً: الجيش التركي يعلق الهجوم.. ويزيل الجدار الحدودي الفاصل مع سوريا

وفي وقت سابق الأربعاء، بدأ العديد من سكان منطقة تل أبيض، الواقعة في منطقة الجزيرة شمال سوريا، والتي تبعد 100 كلم عن مدينة الرقة باتجاه الشمال، بالنزوح، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وأوضح أن موجة النزوح بدأت مع استعداد من قبل قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية في المنطقة للهجوم التركي المرتقب خلال أي لحظة.

Instance ID Token

Needs Permission