بنك القاهرة يتبرع بـ60 مليون جنيه لصالح مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق

ads

اسامة منصور

02:35 م

الخميس 10/أكتوبر/2019

بنك القاهرة يتبرع بـ60 مليون جنيه لصالح مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق
حجم الخط A- A+

وقع بنك القاهرة بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية،للمساهمة في تطوير وتجهيز إحدي وحدات المناظير وقسم غرف المرضى بمستشفى أهل مصر لعلاج الحروق والحوادث بالمجان وذلك بمبلغ 60 مليون جنيه، والذي وقعه طارق فايد رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، والدكتورة هبة السويدي رئيس مجلس أمناء أهل مصر للتنمية، ضمن مبادرات البنك المتعددة لدعم مجالات المسؤولية المجتمعية وتوسيع دائرة المستفيدين من مساهمات البنك التي تستهدف حياة أفضل لأهل مصر.

وأكد طارق فايد، أن مشاركة البنك في دعم مؤسسة أهل مصر يعد واجباً أساسياً يقع على عاتق البنك إنطلاقاً من دوره الريادي في مجال المسئولية المجتمعية وحرصها الدائم على توجيه الدعم والمساندة الكاملة للمؤسسة والتي تعد أول مؤسسة تنموية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا تهتم بعلاج مصابي الحروق.

وأضاف فايد أن إستراتيجية بنك القاهرة لا تقتصر على تقديم الخدمات المصرفية للعملاء فقط بل تمتد لتشمل مراعاة البعد المجتمعي واحتياجات الفئات المختلفة فى كافة السياسات والإجراءات، لافتاً إلي حرص البنك على إطلاق وتبنى العديد من مبادرات التنمية المجتمعية والتى تعد إضافة جديدة لسلسلة الجهود التى يبذلها بنك القاهرة منذ سنوات عديدة في مجال خدمة المجتمع على كافة المستويات.

وتابع فايد أن بنك القاهرة يحرص على توجيه مساهماته لصالح مختلف القطاعات الحيوية بالدولة وفي مقدمتها قطاع الصحة، حيث قام البنك على مدار السنوات الماضية بتطوير وتجهيز عدد كبير من المستشفيات الجامعية والحكومية وامدادها بالأجهزة الطبية في شتى محافظات الجمهورية، إلى جانب دعم البحوث الطبية للمستشفيات ومنها مستشفى سرطان الأطفال 57357 والمشاركة في حملة القضاء علي فيروس سي، وامتدت إسهامات البنك لدعم قطاع الصحة من خلال التبرع بتكلفة العلاج لعدد من مصابي حادث حريق قطار محطة مصر، و المساهمة في إعادة ترميم معهد الأورام، والعديد من المؤسسات والجمعيات الأهلية المتخصصة.


من جانبها توجهت الدكتورة هبة السويدي رئيس مجلس أمناء أهل مصر للتنمية، بالشكر لبنك القاهرة على جهوده لدعم رسالة المؤسسة والمساهمة في تطوير مستشفى أهل مصر وتزويدها بأحدث الوحدات والأجهزة الطبية لتوفير أفضل سبل العلاج لمرضى الحروق والحوادث في مصر.

وأوضحت السويدي أن المؤسسة تهدف لمواجهة الأعداد الكبيرة من الإصابات والحوادث والحروق في ظل قلة الوعي بكيفية التعامل مع تلك الإصابات، كما نعمل على تنظيم ورش عمل للتوعية بمخاطر الحرائق، بالإضافة إلى التدريب على الإسعافات الأولية في حالة حدوث الحرق.

وقالت هايدي النحاس مدير عام قطاع الاتصال المؤسسي والتنمية المستدامة ببنك القاهرة، إن البنك يولي إهتماماً كبيراً بمساندة مستشفي أهل مصر إيماناً بدوره المجتمعي في علاج مصابي الحروق، وخاصة ان المستشفى تُعد أول مستشفى متخصصة بمصر وأفريقيا والشرق الأوسط لعلاج الحروق المتقدمة من الدرجة الثالثة بالمجان.

وأشارت النحاس إلي أن البنك حريص على نجاح مستشفي أهل مصر وأن تكون مثالاُ يحتذي به للقيام بدورها الرائد في تقديم الخدمات لمصابي الحروق بأعلى الإمكانيات لخدمة جميع دول المنطقة.

موضوعات متعلقة