جامعة أسيوط تنظم ورشة حول استخدام أكبر ناشر للأبحاث العلمية على مستوى العالم "إلسيفير"

أهل مصر

أشاد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بالدور الرائد والمتميز الذي يقوم به بنك المعرفة المصري كأحد أكبر وأشمل بنوك المعرفة الموجودة على مستوى العالم وذلك نظرًا لما تحتويه من مصادر معرفية وتعليمية وثقافية وبحثية من أكبر دور النشر والإنتاج العالمية وبيوت الخبرة المتخصصة والذي من شأنه نشر الوعي والمعرفة والارتقاء بجودة التعليم العالي، مؤكدًا في ذلك حرص إدارة الجامعة على مواكبة هذا الزخم العلمي والبحثي الزاخر والاستفادة منه على نحو أمثل في تطوير منظومة التعليم الجامعي والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي.

وفي هذا الإطار صرح الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن الجامعة نظمت ورشة عمل متخصصة في كيفية استخدام قواعد بيانات " إلسيفير" والتي تعد أكبر ناشر للأبحاث العلمية على مستوى العالم وتعريف الباحثين بالدوائر العلمية الحديثة، والتي يحاضر خلالها خالد شعلان المسؤول الإقليمي لـ"إلسيفير" لقطاع المواد البحثية الأساسية، مشيرًا أن قطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعة يسعي جاهدًا إلى توفير أفضل بيئة علمية وبحثية داعمة للطلاب، كما يعمل على تشجيع الدراسات العلمية والبحثية القائمة على أسس علمية ومنهجية سليمة تواكب أحدث النظم والمعايير العالمية.

وحول تفاصيل الورشة أوضح خالد شعلان أن الجلسة استهدفت تعريف الباحثين بالدوائر العلمية الحديثة وهي قواعد "سكوبس وساينس دايركت" خلال القيام بعملية البحث العلمي الاعتيادية، والاستفادة من كامل قدراتهم العملاقة، وتوفير الكثير من الوقت والجهد على الباحثين، والتعريف أيضًا بكيفية استخدام أداة مندلي لتنظيم المراجع البحثية وضبط التوثيق العلمي للأبحاث.

كما تناولت الاستراتيجيات الذكية لعمل بحث متكامل، وكيفية إطلاع الباحث على أحدث المستجدات في مجاله، ومعرفة كيفية تقييم البحث والباحث، وذلك باستخدام الخدمات العلمية التي تقدمها الدار من تنظيم للمعلومات وحلول لتحليل البيانات.