أحمد أبو الغيط يفضح مخطط العدوان التركى على سوريا.. 12 ألف إرهابي مطلوب تحريرهم من 7 سجون

أهل مصر

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن هذا العدوان التركي على شمال سوريا يخلف أزمات ولاجئين ونازحين جددًا وعذابات نفسية جسيمة بلا حصر.

وأكد أحمد أبو الغيط، في كلمته بالاجتماع الطارئ بجامعة الدول العربية لبحث تداعيات الهجوم التركى على شمال سوريا، أن الأثر الأخطر لعملية الهجوم التركى على شمال سوريا متعلق بتهديد الإنجازات التى تحققت فى الحرب على داعش، منوها إلى أن هناك 12 ألف عنصر إرهابى محتجزين فى 7 سجون ينتمون لتنظيم الدعوة الإسلامية فى المناطق التى تسعى تركيا لإحتلالها ومن ببنهم 4 آلاف من المقاتلين الأجانب.

اقرأ أيضا..سامح شكرى يناشد المجتمع الدولى أن يتحمل مسؤولياته اتجاه العدوان التركى على سوريا

وأضاف أحمد أبو الغيط، تركيا بوقف فورى وكامل لكافة العمليات العسكرية وسحب قواتها التى توغلت داخل الأراضى السورية ونحملها المسئولية كاملة عن التبعات الإنسانية والأمنية التى تترتب على هذا العدوان الخطير.

لحظة تهريب الدواعش من السجون التركية

ودعت مصر، الأربعاء الماضي، لعقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، لبحث تداعيات العدوان التركي الذي بدأ الأربعاء داخل الأراضي السورية، وبناء على الطلب المصري، تقرر عقد الاجتماع اليوم السبت، وأدانت مصر بأشد العبارات "العدوان التركي على الأراضي السورية"، معتبرة أن تلك الخطوة تُمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالاً للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي.

WhatsApp
Telegram

Instance ID Token

Needs Permission