شاهد عيان واقعة قتل ابن لأبيه ببولاق الدكرور: القاتل دفن والده في حفرة تحت السرير بعمق 2 متر.. المتهم مدمن مخدرات ولديه ابنة مريضة بالسرطان

ads

خالد سند زمحمود طنطاوي

07:11 ص

الأحد 13/أكتوبر/2019

شاهد عيان واقعة قتل ابن لأبيه ببولاق الدكرور: القاتل دفن والده في حفرة تحت السرير بعمق 2 متر.. المتهم مدمن مخدرات ولديه ابنة
حجم الخط A- A+


شهدت منطقة بولاق الدكرور، أمس السبت، واقعة مأساوية تجرد فيها الابن من كل معاني الإنسانية والرحمة، وأصبح بلا قلب، وأقدم على قتل أبيه ودفنه في مقبرة أسمنتية داخل المنزل.

"أهل مصر" انتقل إلى مسرح الجريمة لكشف معالم الجريمة البشعة، وفي البداية قال "أحمد. ط" شاهد عيان على الواقعة: المتهم يعمل مبيض محارة، وكان دائم الشجار مع زوجته حتى قام بتطليقها ولديه "بسملة وعبده"، والبنت عندها 13 سنة، ومريضة بالسرطان وبتتعالج في مستشفى 57357، والطفل 8 سنوات.

وأضاف: "صعدت مع رجال المباحث، ووجدت الحفرة التي دفن فيها والد المتهم وكانت بعمق 2 متر وعرضها حوالي 60 سم".

يذكر أن الشاب تخلص من والده بسبب رفضه إعطاءه أموالا لشراء مخدرات، حيث أقدم على قتله وحفر له مقبرة أسفل السرير ودفنه ووضع عليه كمية من الأسمنت.

تفاصيل الواقعة بدأت بتلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا من عمرو 51 سنة، فني هندسي ومقيم بأكتوبر، بغياب والده محمود 70 سنة، موظف بالمعاش والمقيم بمنطقة صفط اللبن، بولاق الدكرور، منذ يوم الأربعاء الماضي.

الدم بقى مية.. شاب يقتل والده ويدفنه في حفرة أسمنتية أسفل السرير.. والتحريات:المخدرات السبب

وبإجراء التحريات تبين أن المتغيب مقيم بالعنوان المشار إليه صحبة زوجته "نجاح"، وشقيق المبلغ من الأب ويدعى "محمد" 31 سنة، سيئ السمعة والسلوك، ودائم التشاجر مع المتغيب بسبب الفلوس، لشراء المخدرات.

وأضافت التحريات التي جرت بمعرفة اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أنه بمناقشة زوجته أقرت أنها عادت يوم الأربعاء الماضي من زيارة ابنتها فتبين لها عدم تواجد الزوج المتغيب، وبالاستعلام من نجلها أخبرها أنه خرج بعدها، إلا أنه لم يشاهده، وبفحص المنزل عثر على آثار رمال بالشقة وبتتبعها قادت إلى أسفل سرير الابن "العاق"، حيث وجدوا آثار إسمنت حديث، وبفتح حفرة الإسمنت صدرت رائحة كريهة، وبالفحص تبين وجود جثة مدفونة، وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهم.

موضوعات متعلقة