"سرقة المقابر" ظاهرة تُرعب أهالي الدخيلة بالإسكندرية.. لصوص يسرقون الجثث ويبيعونها.. وتجار مخدرات يطحنون عظام الموتى ويضيفونه مع الهيروين.. والأهالي يستغيثون: انقذونا من "مافيا التُرب" (صور)

ads

أحمد مرجان

07:40 م

الأحد 13/أكتوبر/2019

سرقة المقابر ظاهرة تُرعب أهالي الدخيلة بالإسكندرية.. لصوص يسرقون الجثث ويبيعونها.. وتجار مخدرات يطحنون عظام الموتى ويضيفونه
حجم الخط A- A+

عادة ظاهرة السرقة بمقابر الدخيلة، غرب الإسكندرية، مرة أخري بعدما فوجئ الأهالي بقيام مجهولين بتكسير لافتات المقابر والمدون عليها أسماء المتوفين، وسرقتها، في انتهاك لحرمة الأموات التي لم يستثنيها طمع اللصوص "مافيا المقابر" التي لا ترحم رفات ميت فإما تسرقها لتبيعها، وإما لطحنها وإضافتها إلي مادة الهيروين، وإما تسرق القبر نفسه لبيعه بمبالغ طائلة دون علم أصحابه.

اقرأ أيضًا.. والدة "فتاة المنوفية": "محمود" أنقذ بنتي من اعتداء "راجح" ومات راجل

سرقة المقابر ظاهرة



وأثارت واقعة العثور على لافتات المقابر التي تحمل أسماء المتوفين مهشمة حالة من الغضب بين أهالي منطقة الدخيلة، مؤكدين أنه تم تحطيم وتهشيم اللافتات من قِبل "مافيا تُرب الدخيلة" وسرقة المقابر علنًا، وسط غيابٍ تام من جانب المسؤولين بالمحافظة، حيث المقابر دون أسوار لحمايتها، ولا توجد حراسة عليها مما يسهل الدخول إليها وسرقتها، ويجعلها عُرضة لإيواء المشردين والخارجين عن القانون، كما أن المقابر ذاتها محطمة ومهملة بشكل كبير، ومنزوع عنها الأغطية الحجرية، والكارثة الكبرى هي ظاهرة سرقة الجثث منها وبيعها.

اقرأ أيضًا.. "قالتلي أبوكي خدام وهي أبوها مهندس بترول".. القصة الكاملة لواقعة الطفلة "روان" ضحية التنمر بمدرسة بالإسكندرية

سرقة المقابر ظاهرة



وأكد الأهالي أنه سبق وتقدموا بالعديد من الشكاوى إلى حي العجمي بسبب انتشار ظاهرة سرقة المقابر وجثث الموتى من مقابر الدخيلة العامة، ولكن دون جدوى ولا يدرون ماذا يفعلون لحماية جثث أهاليهم المتوفين، مؤكدين أن العديد من المواطنين يكتشفون سرقة جثث ذويهم عندما يزورون المقابر، كما سبق وحرر ذوي جثة شخص من منطقة "وادي القمر" محضرًا بقسم شرطة الدخيلة عندما جاءوا لزيارته وفوجئوا بأن التربة مكسورة والجثة غير موجودة.

سرقة المقابر ظاهرة


وقال هاني ناصف، أحد سكان المنطقة، لـ"اهل مصر"، إن عدم وجود سور لمقابر الدخيلة يجعلها عُرضة للسرقة، حيث لابد من إحاطتها بأسوارٍ تحميها من مافيا نبش وسرقة المقابر، كما لابد من التواجد الأمني بشكل مستمر وتركيب كاميرات مراقبة ببواباتها إذا تطلب الأمر، مؤكدًا أن ظاهرة سرقة المقابر انتشرت خلال الآونة الأخيرة خاصة في أعقاب ثورة 25 يناير وذلك بالعديد من المقابر بمختلف الأحياء بالمحافظة.

اقرأ أيضًا.. أهالي العجمي بالإسكندرية يجردون لصًا من ملابسه عقب محاولته خطف طفلة (صور)

ويُذكر أنه سبق وتقدم العديد من المواطنين بالإسكندرية بشكاوٍ بسبب عدم عثورهم على مقابر ذويهم بل وجدوا أسماءً أخري عليها بعد أن اكتشفوا أن المقابر الخاصة بهم قد تم بيعها إلى آخرين، كما أقدم أحد المواطنين على تحرير محضر بقسم شرطة المنتزه أول حمل رقم 2045 لسنة 2018 جنح المنتزه؛ بسبب قيام المسؤولين عن مقابر سيدي بشر بشرق المحافظة، بهدمها واستخراج الرفات منها وعرضها للبيع بمبلغ 100 ألف جنيه بدون علم أصحابها.

موضوعات متعلقة