دراسة: في بريطانيا واحد من كل سبعة أجداد ممنوعين من رؤية أحفادهم

ads

ترجمة: شروق محمد

03:27 م

الأحد 13/أكتوبر/2019

دراسة: في بريطانيا واحد من كل سبعة أجداد ممنوعين من رؤية أحفادهم
حجم الخط A- A+

كشفت دراسة جديدة أن واحدًا من بين كل سبعة أجداد في بريطانيا يُمنعوا من رؤية أحفادهم بعد طلاق الوالدين، وأفاد ربعهم تقريبًا أنهم استُبعدوا من حياة أحفادهم بعد أن انفصال الوالدين.
وقال سبعة في المائة آخرون إنهم تم إبعادهم عمداً عن أحفادهم من قبل بناتهم أو أبنائهم، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأظهر الاستطلاع الذي شمل أكثر من 2000 من الأجداد أن أولئك في الشمال الشرقي كانوا الأكثر تضرراً من هذا الاتجاه، حيث ذكر واحد من كل ثلاثة أنه تم تقييد وصولهم إلى أحفادهم.
وقال عدد مماثل من الأجداد الذين يعيشون في لندن إنهم أيضًا قد توقفوا عن قضاء بعض الوقت مع أحفادهم، لكن 14 في المائة فقط قالوا أنهم مسموح لهم برؤية أحفادهم كل بضعة أشهر.


اقرأ أيضًا.. أصبحت مخيفة.. أمريكية تصنع زي هالوين على شكل عنكبوت لسلحفاة (صور)

وكشفت المحامية فيكي بريس التي دعت إلى إجراء الدراسة أن المزيد من الأجداد يتخذون الآن إجراءات قانونية للوصول إلى أحفادهم المبعدين.
وقالت إن بعض الأجداد يدفعون تكاليف قانونية باهظة في تلك القضايا من أجل رؤية أحفادهم، مضيفة أن الدراسة أبرزت كيفية انهيار العلاقات الأسرية في جميع أنحاء البلاد، مضيفة أن من الجوانب التي أصبحت واضحة بالنسبة للتعامل مع هذه الحالات هو أنه عند انهيار الأسرة، يستخدم أحد الوالدين الأطفال للعودة إلى الطرف الآخر، ودعت الدراسة إلى حق الأحفاد في رؤية أجدادهم في القانون.


الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة