"صيدناوي" علامة تجارية تعود للقرن الماضي .. كيف حولت الشركة القابضة خسائرها لمكاسب؟

ads

سارة صقر

10:11 م

الإثنين 14/أكتوبر/2019

صيدناوي علامة تجارية تعود للقرن الماضي .. كيف حولت الشركة القابضة خسائرها لمكاسب؟
حجم الخط A- A+

تعد مجموعة محلات سليم وسمعان "صيدناوى" من أشهر الشركات المصرية التي تأسست سنة 1913 وتم تأميمها في الستينيات وبعد صدور قرارات التأميم سميت الشركة بالاسم الحالي شركة "الملابس والمنتجات الاستهلاكية" بعد دمج محلات شملا والطرابيشى وإسلام سنة 1967 وهي تعمل في تجارة السلع الإستهلاكية والغذائية، وتتبع شركة "صيدناوي" الآن الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، وتملك صيدناوى 70 فرع في كل مدن مصر و65 مخزن.

بعد التحفيزات الجديدة للمستثمرين.. ننشر التفاصيل الكاملة لـ"مجمع مرغم ٢" لصناعة البلاستيك في الإسكندرية


وفي عام 2018، بدأت وزارة قطاع الأعمال العام، تنفيذ خطة دمج الشركات المتعثرة ذات النشاط الواحد، حيث وافق مجلس إدارة الشركة على بدء إجراءات دمج شركات التجارة الأربعة التابعة للقابضة للسياحة فى كيانين فقط.

صيدناوي علامة تجارية


وتضم الشركة القابضة للسياحة 4 شركات تجارية تابعة تمتلك 321 فرعاً فى جميع أنحاء الجمهورية بالمحافظات، وهى شركة "صيدناوى" و"هانو" و"بيع المصنوعات" و"بنزايون".

وقررت الشركة دمج شركة "صيدناوى"، فى شركة بيع المصنوعات المصرية لتصبح كياناً واحداً تحت اسم شركة "صيدناوى وبيع المصنوعات" إلى جانب دمج شركة الأزياء الحديثة "بنزايون" فى شركة الأزياء الراقية "هانو".

صيدناوي علامة تجارية


ومن أهم قواعد دمج الشركات اختفاء الشخصية الاعتبارية للشركة المدمجة لتصبح الشخصية الاعتبارية للشركة الدامجة هى الأساس والواجهة والشخصية الاعتبارية للشركتين مع بقاء العلامات والأسماء التجارية للشركات العريقة.

وكان الهدف من تلك الخطوة خلق كيانات اقتصادية قوية بعد دمج شركات خاسرة فى أخرى رابحة لتقوية المركز المالى والقوة فى السوق، موضحة أن أهم المستفيدين من دمج الشركات الخاسرة هم عمالها لأن الأجور والأرباح والمستحقات سترتفع بعد الدمج فى شركة رابحة.

صيدناوي علامة تجارية


وبلغت خسائر "صيدناوي"، بحسب المؤشرات المالية بنهاية العام المالى 2016-2017 نحو 5.5 مليون جنيه مقابل 8.5 مليون جنيه عن العام المالى 2015-2016.

وحققت شركة صيدناوى إيرادات بلغت 28.6 مليون جنيه العام المالى 2015-2016، مقابل 20.1 مليون جنيه العام المالى 2014-2015.

ومن جانبه قال حمدى أحمد رئيس مجلس إدارة شركة صيدناوى، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام أن الشركة نجحت فى تخفيض الخسائر من 18 مليون جنيه إلى 8 ملايين جنيه خلال عام واحد، متوقعا أن تربح الشركة بنهاية العام المالى الحالى أو على الأقل تخفض الخسارة بشكل كبير.



ومن جانبها ميرفت حطبة ،رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، إنه جارى تطوير 12 فرعًا تجاريًا تابعًا لشركتى "صيدناوى وبيع المصنوعات" و"هانو بنزايون".


و أضافت "حطبة " في تصريحات صحفية لها، أن خطة استغلال الأصول تركز على استغلال المتاح من الفروع التجارية للشركتين بالقاهرة، والمحافظات من خلال الشراكة مع القطاع الخاص.

وأكدت أن الشراكة مع القطاع الخاص تحافظ على اسم الشركتين، بجانب رفع مستواهما ورفع مستوى العاملين فى تلك الفروع، علاوة على العوائد المالية للشركتين مما يحسن من مؤشراتهما المالية.

وحول الفروع التى سيتم تطويرها، كشفت أنه سيتم افتتاح فروع للشركتين فى محافظات القاهرة ،وكفر الشيخ والإسكندرية والقليوبية والشرقية ، والجيزة والدقهلية والبحر الاحمر ، وأسيوط والغربية.

وكشفت حطبة إن إيرادات الشركتين بلغت 458.4 مليون جنيه ، فيما حققت 35.2 مليون جنيه أرباحًا ، وبلغت عوائد الشراكة مع القطاع الخاص للشركتين 151.7 مليون جنيه.

موضوعات متعلقة