"دفنوها ثم أخرجوا الجثة".. قصة وفاة طفلة في ظروف غامضة بعد علاجها في مستشفى بالبحيرة

ads

08:18 م

الأربعاء 16/أكتوبر/2019

دفنوها ثم أخرجوا الجثة.. قصة وفاة طفلة في ظروف غامضة بعد علاجها في مستشفى بالبحيرة
حجم الخط A- A+

سادت حالة من الحزن بين أهالي مركز أبو حمص، عقب استخراج جثة الطفلة ندى متولي، للعرض على الطب الشرعي، وفقًا لتقدم والدها بطلب للنيابة بعد وفاتها في ظروف غامضة بعد خروجها من مستشفى أبو حمص.

وأعرب محمد متولي والد الطلقة عن حزنه قائلًا: "حق بنتي هيرجع وهدفنها تاني بس المرادي وهي مرتاحة، والبداية كانت عندما ذهبت إلى مستشفى أبو حمص العام، بعد إصابة بنتي بسخونية شديدة، وتم حجزها وإعطائها حقنة أدت إلي غرغرينا وتطلب الأمر بتر قدمها في مستشفى إسكندرية، ثم توفيت ندى، وطلبت من النيابة استخراج الجثة لأن الكل شاكك أن البنت توفت بسبب إهمال المستشفى، مش هسيب حق بنتي".

دفنوها ثم أخرجوا


من جانبه صرح العميد محمد أبو حطب مأمور مركز أبوحمص هاتفيًا منذ قليل أنه تم استخراج جثة الطفلة ندى محمد متولي عقب تقديم والدها بلاغا رسميا مفاده الاشتباه بسبب غير معلوم أدى إلى وفاة ابنته. 

وتم تشكيل لجنة من الطب الشرعي بحضور نيابة أبوحمص والعميد محمد أبوحطب مأمور مركز أبوحمص والمقدم مصطفى الصيرفي رئيس مباحث أبو حمص وقوة من أفراد أمن أبوحمص.

"دفنوها ثم أخرجوا الجثة".. قصة وفاة طفلة في ظروف غامضة بعد علاجها في مستشفى بالبحيرة
"دفنوها ثم أخرجوا الجثة".. قصة وفاة طفلة في ظروف غامضة بعد علاجها في مستشفى بالبحيرة
موضوعات متعلقة