فصل رأس ابنه عن جسده أثناء النوم.. قصة أب قتل ولده في الإسماعيلية

ads

رجب يونس

12:01 ص

الخميس 17/أكتوبر/2019

فصل رأس ابنه عن جسده أثناء النوم.. قصة أب قتل ولده في الإسماعيلية
صورة ارشيفية
حجم الخط A- A+

شهدت اليوم مدينة القنطرة بمحافظة الإسماعيلية جريمة بشعة تقشعر لها الأبدان عندما تجرد أب من كل مشاعر الأبوة وأقبل على قتل نجله أثناء نومه العميق لتكون نومته الأخيرة على يد أقرب الناس إليه، وبعد أن قتله بدأ في تقطيع جثة نجله إلى أجزاء لإخفاء معالم جريمته النكراء، ولكن طرق الباب في الوقت المناسب ليشاهد أحد أصدقائه جريمة الأب الذي انتقم من ابنه أشد الانتقام فذهب مسرعًا إلى قسم الشرطة ليبلغ عن صديقه.

اقرأ أيضًا..7 نوفمبر..محاكمة محمد علي "المقاول الهارب" في إسبانيا

استيقظ الأب ليلًا ويدعى "عبده ف." 61 سنة فجرا، والغل يملأ صدره من حال نجله غير المستقر والذي لم يرضيه ليسيطر الشيطان على عقله وينزع الرحمة من قلبه، فدخل إلى غرفة نجله وهو نائم كالملاك، ليخرج سكينه ويطعن فلذة كبده ونور عينه، ولم يكتف بذلك بل أصبح وحشا لا يعرف للإنسانية معنى، وقطعه كالجزار إلى أجزاء صغيرة ليخفي جريمته، ولكن في الوقت الذي هو مشغول بجريمته دخل عليه صديقه ويدعى "شهاب" ليشاهد مالا يتخيله عقلا سليما، ليذهب إلى الشرطة ويبلغ عن ما رأى.

ترجع تفاصيل الواقعة بتلقي وحدة مباحث القنطرة بلاغا من "شهاب. م" بمشاهدة المتهم، يقطع جسد نجله بعدما ذبحه وفصل الرأس عن الجسم، وبالانتقال، نجحت وحدة مباحث مركز القنطرة شرق برئاسة الرائد مصطفى سلامة من القبض على والد المجني عليه داخل منزله بعد تنفيذه للجريمة.

وبمناقشة والد المجني عليه أمام فريق البحث الجنائي برئاسة اللواء محمود هندي، قال إن نجله سيئ السلوك، ودأب الجيران والمواطنين على الشكوى منه.

وجاء في اعترافات المتهم أمام رجال المباحث أن نجله كان دائم السرقة من المنزل، بجانب هربه من تأدية الخدمة العسكرية، واستمرار شكاوى الجيران منه.

موضوعات متعلقة