الأعلى للجامعات: قانون جديد لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين بعقود مؤقتة 3 سنوات قابلة للتجديد

ads

هانى النقراشي

06:04 م

السبت 19/أكتوبر/2019

الأعلى للجامعات: قانون جديد لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين بعقود مؤقتة 3 سنوات قابلة للتجديد
حجم الخط A- A+


عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري، اليوم السبت، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور الدكتور محمد لُطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالي، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرة.

وأشاد الوزير بالأنشطة والفعاليات والعروض التى نظمتها الجامعات المصرية احتفالًا بالذكرى 46 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

ووافق المجلس على مشروع قانون بإضافة مادة جديدة برقم 141 مكرر، إلى قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة ۱۹۷۲ وتنص على "مع مراعاة الأحكام المتعلقة بالسلطة المختصة بالتعيين والآليات والشروط ومعايير المفاضلة اللازمة لشغل وظائف المعيدين والمدرسين المساعدين الواردة بهذا القانون، يكون شغل هذه الوظائف بموجب عقود توظيف مؤقتة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد بموجب قرار من مجلس الجامعة بعد أخذ رأى مجلس الكلية المختص. وحال حصول المعيد على درجة الماجستير أو ما يعادلها خلال مدة سريان العقد يبرم معه عقد لشغل وظيفة مدرس مساعد، وفى جميع الأحوال يشترط لإبرام أو تجديد العقد استيفاء الضوابط والمتطلبات التى يصدر بها قرار من المجلس الأعلى للجامعات"، على آن تطبق هذه المادة اعتبارًا من العام الجامعى المقبل 2020- 2021.

الأعلى للجامعات:


ووجه المجلس باتخاذ الجامعات الآليات اللازمة لتوفيق أوضاع الهيئة المعاونة لهيئة التدريس المتجاوزين المدد القانونية المقررة لهم للحصول على الدرجات العلمية للماجستير والدكتوراه، فى ضوء الضوابط والقواعد القانونية المقررة فى هذا الشأن.

ووجه المجلس بضرورة اهتمام الكليات المختلفة بالجامعات بالإعداد الجيد للحصول على شهادة ضمان الاعتماد والجودة خلال الفترة القادمة، وتقديم تقارير دورية فى هذا هذا الشأن.

ووافق المجلس على إعفاء أبناء الشهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية من المصروفات الدراسية من خلال توفير منح دراسية لهم بمختلف الجامعات المصرية، وذلك بناء على الخطابات الرسمية المرسلة من الجهات المعنية بالدولة.

ووافق المجلس على تنظيم جامعة الفيوم لأسبوع فتيات الجامعات المصرية خلال الأسبوع الأول من إجازة نصف العام الجامعى بإشراف وزارتى التعليم العالى والشباب والرياضة.

وعلى هامش الاجتماع قدم ممثلو إحدى الشركات المتخصصة فى مجال الشاشات التفاعلية فى مصر عرضًا حول مزايا هذه الشاشات للجامعات المصرية، والتى تشمل تحقيق بيئة تفاعلية متكاملة تربط بين الأستاذ والطالب بما يلبى احتياجات الطالب فى تيسير فهم وإدراك المعلومات العلمية، بالإضافة إلى الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعى فى التعلم، وذلك فى إطار تحقيق المنظومة الإلكترونية بالجامعات المصرية.

موضوعات متعلقة