إجراءات أمنية مشددة حول محكمة شبين الكوم قبل أولى جلسات محاكمة راجح (صور)

ads

المنوفية: مروة زنون

09:36 ص

الأحد 20/أكتوبر/2019

إجراءات أمنية مشددة حول محكمة شبين الكوم قبل أولى جلسات محاكمة راجح (صور)
إجراءات أمنية مشددة حول محكمة شبين الكوم
حجم الخط A- A+

قبل بدء محاكمة راجح، شددت مديرية أمن المنوفية من إجراءاتها بمحيط محكمة "أحداث تلا" بشبين الكوم قبل بدء محاكمة المتهم محمد راجح في مقتل محمود البنا شهيد الشهامة.



محاكمة راجح
وقال مصدر أمنى بمديرية أمن المنوفية إنه جرى نشر عدد من سيارات التحرك السريع وأفراد الأمن المركزي للتصدى لأية محاولات شغب أو عنف خلال سير إجراءات محاكمة راجح.


إجراءات أمنية مشددة



شهيد الشهامة
وتعقد محكمة الأحداث بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بعد قليل، أولى جلسات محاكمة راجح و3 آخرين محبوسين، محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا، الشهير بـ"شهيد الشهامة" عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

كان النائب العام قد أحال المتهم محمد أشرف عبد الغنى راجح و3 آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

إجراءات أمنية مشددة


محاكمة راجح قاتل شهيد الشهامة

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح، عن حقيقة الواقعة؛ والتي بدأت عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قبلَ إحدى الفتيات؛ فنشر كتاباتٍ على حسابه الشخصي على موقع التواصل لاجتماعي «إنستجرام» أثارت غضب المتهم ؛ فأرسل الأخير إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل التهديد والوعيد؛ ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوٍ وعبواتٍ تنفث مواد حارقة للعيون مصنعة أساسًا للدفاع عن النفس، واختاروا يوم الأربعاء 9 أكتوبر عام 2019 موعدًا لذلك.

اقرأ أيضا..محامي قاتل "ضحية الشهامة" يرفض حضور جلسة محاكمته: "مش هدافع عن راجح"

وأضافت التحقيقات أن المتهمين محمد راجح وإسلام عواد تربصا بالمجني عليه بموضعٍ قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما أن ابتعد المجني عليه عن تجمعٍ لأصدقائه؛ حتى تكالبا عليه؛ فأمسكه الأول من تلابيبه مشهرًا مطواة في وجهه ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة؛ وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين يديه؛ ليركض محاولًا الهرب؛ فتبعه المتهمان حتى التقاه المتهم الثالث مصطفى الميهي وأشهر مطواة في وجهه أعاقت هربه وتمكن على إثرها من استيقافه؛ ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنته اليمنى أتبعها بطعنة بأعلى فخذه الأيسر وذلك بعدما منعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة؛ ليتركوه مثخنًا بجراحه؛ فنقله الأهالي إلى مستشفى تلا المركزي، بينما هرب المتهم الأول على دراجة آلية قادها المتهم الرابع إسلام إسماعيل، وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفى وناظرت جثمان المجني عليه.

موضوعات متعلقة