صوفيون يتبرأون من التعدي على محمود التهامي بمولد السيد البدوي: لا نعرف الكراهية

ads

عبد المنعم عاشور

05:48 ص

الأربعاء 23/أكتوبر/2019

صوفيون يتبرأون من التعدي على محمود التهامي بمولد السيد البدوي: لا نعرف الكراهية
حجم الخط A- A+

أكد المنشد الديني عصام درويش أن المنشدين براء مما حدث في واقعة محمود التهامي في مولد السيد البدوي، وأن المنشدين أغلبهم فقراء ليس لديهم مقدرة علي استئجار بلطجية للتعدي علي التهامي ولا أخلاقهم تسمح بذلك.

وأضاف درويش، أن موالد ال البيت ليست مجالا لتصفية الحسابات فعائلة التهامي تتواجد في موالد وليالي في كل محافظات مصر ولم يحدث لهم شيئ من ذلك القبيل.

وأكد أن والده الشيخ ياسين وأخوه محمد التهامي قاموا بالمديح ثاني يوم ولم يحدث لهم شيئ بل في العام الذي وقع به الحادث الارهابي في ميدان السيد البدوي مدح الشيخ ياسين عقب التفجيرات ولم يحدث له أي مكروه لأنه كان في حماية الله وحماية البسطاء من الصوفية المحبين لفن المديح والمحتفلين بمولد البدوي.

وقال مصطفى زايد الباحث المتخصص في شؤون التصوف، إن الصوفية لا تعرف الكراهية ولا الحقد وإن موالدهم تقوم على الصفاء وبالتالي فإن أي محاولة للنيل من أي شخص في الموالد فهي مستنكرة ومرفوضة أيا كان من يقف وراءها

وأضاف أن من اجتمع على محبة آل بيت رسول الله لا يمكن أن يكون بينهم من يتآمر ضد شخص خاصة وأن هناك مئات المنشدين يعملون بجوار بعضهم البعض دون أن يعترضهم أحد ولم يسمع بمثلك تلك المزاعم والتي إن صدقت فهي مرفوضة جملة وتفصيلا ضد التهامي الصغير أو غيره من المنشدين.

موضوعات متعلقة