تركي الفيصل : إيران تريد احتلال مكة والمدينة المنورة

ads

محمد سليمان

12:13 م

الأربعاء 23/أكتوبر/2019

تركي الفيصل : إيران تريد احتلال مكة والمدينة المنورة
حجم الخط A- A+

فجر قال الرئيس الأسبق للاستخبارات العامة السعودية الأمير تركي الفيصل، مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشف عن إن إيران تريد احتلال مكة المكرمة والمدينة المنورة ، وقال تركي إن إيجاد حل للأوضاع المتوترة في الخليج يحتاج إلى إجماع عالمي في مواجهة إيران، مشيرا إلى أن ما جلب الإيرانيين إلى طاولة المفاوضات في عام 2009 حول برنامجهم النووي كان العقوبات القاسية.

وأشار الأمير تركي الفيصل، خلال حوار أجراه مع صحيفة "دي فيلت الألمانية"، إلى أن الإيرانيين لا يظهرون علانية ما يبطنون، فهدفهم النهائي هو استهداف دول الخليج، مشددا على ضرورة عدم استبعاد العقوبات العسكرية.
وأضاف: "لقد قالوا بالفعل، إنهم يريدون الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، أنا لا أفهم لماذا لا يأخذهم البعض على محمل الجد في هذا الخصوص".
وردا على سؤال بشأن اتجاه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب التفاوض مع إيران، قال الأمير تركي الفيصل، إن "ترامب سيفعل ذلك فقط بالشروط التي صاغها بما في ذلك الكشف الشامل عن البرنامج النووي الإيراني، ووقف برنامج الصواريخ وإنهاء الدعم للميليشيات في البلدان الأخرى، بينما في المقابل يريد الأوروبيون إجراء محادثات مع إيران بأي ثمن".
وأوضح بالقول: "منذ البداية، كانت استراتيجية إيران تكمن في تضييق المفاوضات حول القضية النووية والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اقتنع بذلك منهم، لكن ألق نظرة على ما فعله الإيرانيون عندما حصلوا على الصفقة النووية في جيوبهم".
وتابع: "هل كانوا يجلسون في مكاتبهم ويقولون: عظيم، الآن يمكننا أخيرا بناء الطرق والمدارس لشعبنا؟ على الإطلاق، لقد دعموا الميليشيات وقتلوا الناس في أوروبا، ومن كل هذا، لا تمنعهم الصفقة النووية. باختصار، دونالد ترامب محق في ذلك".

موضوعات متعلقة