اشتباكات بين المتظاهرين على خلفية هتافات معارضة لـ"نصر الله" وسط بيروت (فيديو)

أهل مصر

أفادت مراسلة قناة "العربية" السعودية أن إشكالا وتضارباً بالأيدي وقع في ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، عصر اليوم الخميس، بين المتظاهرين على خلفية رفض مجموعة موالية لحزب الله المساس بالأمين العام للحزب، ما أدى إلى سقوط جريح.

وأوضحت المراسلة أن قوى الأمن تدخلت لفض الإشكال، وسط انتشار أمني كثيف في محيط الساحة.

كما أشارت إلى أن المواجهات حصلت على خلفية هتافات معارضة لحسن نصر الله. وأظهرت فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل وعبر محطات محلية شباناً يرتدون قمصاناً سوداء وسط الحشود في موقع الإشكال.

إلى ذلك، أفاد ناشطون بأن حزب الله أرسل شبانا إلى ساحة رياض الصلح ليهتفوا " كلن يعني كلن، نصرالله أشرف منن". كما أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الاشكال بين المتظاهرين عاد وتجدد في الساحة بعد دخول مناصرين لحزب الله وحركة أمل.

من جهتها، أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن محتجين نصبوا خيماً على أطراف جسر "الرينج"، المؤدي إلى وسط بيروت.

النبطية تنتفض

إلى ذلك، شهدت مدينة النبطية (جنوب لبنان) الخميس تظاهرة حاشدة احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية السيئة، ومطالبة بإسقاط الحكومة ومحاكمة ناهبي المال العام.

وانطلقت المسيرة من مكان تجمع المحتجين عند دوار كفررمان-النبطية، وسارت على الطريق المؤدي الى النبطية، حيث حُملت الأعلام اللبنانية ورُددت هتافات منددة بسياسة الحكومة، وصولا إلى الباحة المقابلة للسراي الحكومي في المدينة، حيث اتخذت وحدات من الجيش إجراءات أمنية مشددة بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي.

وتم وضع حواجز حديدية فصلت الطريق إلى قسمين سمحت للسيارات بالمرور وللمتظاهرين بالتجمع قرب السراي الحكومي، وبثت الأناشيد الحماسية.

اقرأ أيضاً: رئيس الحزب الاشتراكي عن أزمة لبنان: الدعوة لانتخابات نيابية أفضل حل

كما رددت الهتافات لإسقاط الحكومة ومحاسبة ناهبي المال العام.