المشرف العام على التحرير داليا عماد

فريق دولي تطوعي بمستشفى الأطفال جامعة المنصورة يعالج ١١٠حالة "شفة أرنبية"

أهل مصر

صرح الدكتور أحمد الرفاعي مدير مستشفى الأطفال بالمنصورة، أن الفريق الجراحي الدولي التطوعي التابع للجمعية الدولية التطوعية للجراحين لإجراء جراحات إصلاح الشفة الأرنبية وسقف الحلق ومناظير الأطفال سيختتم زيارته للمستشفى غدا ٢٥ أكتوبر عقب الانتهاء من مناظرة 110 حالة وإجراء عمليات لـ 60 حالة جراحية وذلك خلال زيارته للمستشفى والتي استمرت خلال الفترة من 19 إلى 25 أكتوبر الجاري.

وأضاف أن زيارة الفريق إلى المستشفى تأتي في إطار العمل على تحقيق أعلى نسبة شفاء والاستعانة بالخبرات المتميزة والدولية من الجراحين والاستفادة من التخصصات والمهارات الدقيقة من مختلف دول العالم لنقل هذه الخبرات إلى شباب الأطباء وبنفس أسلوب إجرائها في الخارج لتقديم أفضل خدمة للأطفال المرضى.وتم إجراء الكشف وإجراء العمليات بمشاركة الفريق الجراحي بالمستشفى برئاسة الدكتور أدهم السعيد رئيس قسم جراحة الأطفال، ومشاركة عدد من أطباء قسم الجراحة منهم الدكتور محمد الشربينى أستاذ مساعد بقسم الجراحة، الدكتور محمد الزهيري أستاذ مساعد بقسم الجراحة.الجدير بالذكر أن الشفة الأرنبية أو المشقوقة هي عيوب خلقية تحدث عندما لا تتشكل شفاه الطفل أو فمه بشكل صحيح أثناء الحمل وتسمى هذه العيوب الخلقية "الشقوق الفموية".وتحدث الشفة المشقوقة أو الأرنبية إذا لم ينضم النسيج المصنوع من الشفة تمامًا قبل الولادة، وهذا يؤدي إلى فتح في الشفة العليا، يمكن أن يكون ثقب الشفة فتحة صغيرة أو فتحة كبيرة يمكن أن تمر عبر الشفة في الأنف.ويمكن أن تكون الشفة المشقوقة على جانب واحد أو كلا جانبي الشفة أو في منتصف الشفة، والذي يحدث في حالات نادرة جدا، والأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة قد يكون لديهم الحنك المشقوق أيضًا، والحنك هو سقف الفم، حيث تكون الأجزاء الأمامية والخلفية من الحنك مفتوحة لدى بعض الأطفال ولدى آخرين يكون جزء من الحنك مفتوح.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission