إنشاء أول مجمع صناعي ببورسعيد يعمل بالطاقة الشمسية.. تكلفة المرحلة الأولى 5 مليون جنيه.. "شيحة": دعم 10% من مركز تحديث الصناعة.. و"السمان": الطاقة الشمسية هى مستقبل الصناعة

ads

محمد عزام

11:29 م

الأحد 27/أكتوبر/2019

إنشاء أول مجمع صناعي ببورسعيد يعمل بالطاقة الشمسية.. تكلفة المرحلة الأولى 5 مليون جنيه.. شيحة: دعم 10% من مركز تحديث الصناعة..
عمرو شيحة، رئيس مجلس إدارة جمعية شباب الأعمال جنوب بورسعيد
حجم الخط A- A+

تستعد المنطقة الصناعية بجنوب محافظة بورسعيد، لبدء آليات تنفيذ مشروع تشغيل مجمع الـ "58 مصنع" بالطاقة الشمسية، والذي بلغت تكلفته قرابة 5 مليون جنيه كمرحلة أولى تبدأ بـ22 مصنع، على أن يتم تعميمه على بقية المصانع خلال المرحلة الثانية.

توفير الوقت والمال
وقال عمرو شيحة، رئيس مجلس إدارة جمعية شباب الأعمال جنوب بورسعيد، إن مشروع تشغيل المصانع بالطاقة الشمسية سيعمل على توفير الوقت والأموال التي كانت يتم سدادها للكهرباء، هذا بالإضافة إلى بيع الطاقة المتبقية للكهرباء واستفادة المستثمرين بالـ 58 مصنع من هذه الطاقة.

وأضاف "شيحة"، في تصريح خاص لـ"أهل مصر"، أنه تم توقيع بروتوكول مع الدكتور عمرو طه، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة لدعم مشروع الطاقة بنسبة 10% من إجمالي التكلفة التي بلغت 4.767.782 جنيه كمرحلة أولى ل22 مصنع، مشيرا إلى أنه يتم الإتفاق على 90% الباقية لتنفيذ المشروع مع أحد البنوك لإمدادنا بقرض المشروعات بنسبة 5% فائدة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية، الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية شباب الأعمال جنوب بورسعيد، أن المجلس يتقدم بالشكر للواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، مصطفى عبيد، مدير مكتب تحديث الصناعة ببورسعيد، وأيضًا للمهندسه نسمه محمود، على دعمهما لمجمع ال 58 مصنع لبداية مرحلة جديدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بأن يعمل وينتج المجمع، بتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية.

إنشاء أول مجمع صناعي


مستقبل الصناعة
وأكد محمد السمان، أحد اصحاب المصانع بالـ 58 مصنع، أن توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية سيوفر الأموال ويصبح المجمع أولى مجمعات بورسعيد الصناعية للتشغيل والإنتاج بالطاقة الشمسية مما يحقق التنافسية للسلع المنتجة، مشيرًا إلى أنه ستتم آليات تنفيذ المشروع بالمجمع خلال الأسبوع الجاري بعد الإتفاق مع إحدى الشركات لإنشاء شبكة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، موضحا أن هذا النوع من الطاقة هو مستقبل الصناعة في مصر.

يذكر أن مركز تحديث الصناعة يهدف إلى دعم المؤسسات الصناعية، وخلق بيئة أعمال مواتية للقطاع الصناعى، وذلك تحت مظلة وزارة التجارة والصناعة، دعم لجميع المنشآت الصناعية، على المستوى الفردى والقطاعى طبقًا لاحتياجاتها من التنمية والتطوير، وذلك من خلال برامج شاملة تهدف إلى تحقيق النمو والتطور والاستقرار، وتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة وتنمية الصادرات، وزيادة القدرة التنافسية، وتحسين الجودة والإنتاجية، وزيادة الصادرات، وخفض الواردات، وترشيد استهلاك الطاقة والاهتمام باستخدامات وتطبيقات الطاقة الجديدة والمتجددة.

موضوعات متعلقة