سماء سليمان: مقتل البغدادي يزيد شعبية ترامب قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية

ads

شروق محمد

12:04 م

الإثنين 28/أكتوبر/2019

سماء سليمان: مقتل البغدادي يزيد شعبية ترامب قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية
الدكتورة سماء سليمان
حجم الخط A- A+

تتزامن عملية مقتل أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش، مع اقتراب انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي تشهد حربًا شرسة، بين الديموقراطيين، وترامب، لكن هل يصبح مقتل البغدادي جواز المرور لدونالد ترامب لفترة رئاسية ثانية؟


أجابت عن هذا التساؤل الدكتورة، سماء سليمان، المتخصصة في العلاقات الدولية، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر" قائلة: أنه بالنسبة لتوقيت مقتل البغدادي فهو تقريبًا نفس توقيت مقتل بن لادن في فترة الرئيس باراك أوباما الذي كان يستعد لخوض انتخابات الفترة الرئاسية الثانية، والهدف من هذه العملية هو زيادة شعبية الرئيس ترامب قبيل الانتخابات الرئاسية، ومحاولة تصحيح قراره بانسحاب القوات من شمال سوريا، واسترضاء البنتاجون الذي رفض هذا القرار الانفرادي وأيضًا تخفيف الضغط عليه من الكونجرس الأمريكي الذي يسعى لعزله، و محاولة لإعادة الثقة مع حلفائه الأكراد الذي تخلى عنهم في حربهم مع تركيا وأعلن أن أمريكا لم تقول أنها ستدافع عن الأكراد للأبد، ومن ثم أعلن في مؤتمره الصحفي بأن عملية مقتل البغدادي جاءت بمساعدة من الأكراد.

وأضافت، كما يريد ترامب أن يحسّن علاقته بتركيا التي شهدت الفترة الأخيرة تهديدات لها بفرض عقوبات اقتصادية عليها بسبب غزوها لشمال سوريا، ونفس الموقف يحاول أن يحسن علاقته مع العراق التي كان لمخابراتها دورًا في إمداد المخابرات الأمريكية بمعلومات عن مكان البغدادي، وذلك سعيًا للحفاظ على النفوذ الأمريكي في المنطقة بعد الانتقادات بوجود ثمة فراغ استراتيجي لصالح دور أكبر لروسيا.

اقرأ أيضًا.. خبير في الشؤون الإيرانية: النزاع العسكري بين أمريكا وإيران مستبعد

وأوضحت الدكتورة سماء سليمان في تصريحاتها لـ"أهل مصر"، أن تلك العملية قد تصبح جواز المرور لترامب لفترة رئاسية ثانية، لأن عملية قتل البغدادي سوف تزيد من شعبية ترامب ولكنها لن تكون جواز مروره الوحيد للرئاسة، فقد ارتكب الرئيس الأمريكي العديد من الأخطاء، فضلًا عن الظروف الاقتصادية التي تمر بها أمريكا وهي ما تهم المواطن الأمريكي فضلًا عن تصادمه مع مؤسسات الدولة المختلفة ومنها الكونجرس والبنتاجون ووزارة الخارجية، بالإضافة إلى قراراته الخارجية التي من شأنها أن تقلل من مكانة أمريكا في النظام العالمي، ومن ثم فإن الوقت مازال طويلا أمام الانتخابات وتتوقف على حنكة ترامب في إدارة الفترة القادمة.

موضوعات متعلقة