مايا مرسي: احترام المرأة وتقدير دورها واجب وطني يضمن مستقبل أفضل

ads

شيماء الهوارى

09:57 م

الجمعة 01/نوفمبر/2019

مايا مرسي: احترام المرأة وتقدير دورها واجب وطني يضمن مستقبل أفضل
حجم الخط A- A+

"كل التحية والتقدير للمرأة الأفريقية القيادية الناجحة التى رسمت لنا الخطوط الأساسية لمنهج عمل بكين الذي نحن بصدد الاحتفال به الآن".

بهذه الكلمات استهلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة كلمتها اليوم خلال مشاركتها في جلسة العمل الأولى والتي جاءت ضمن فعاليات اليوم الثاني للاجتماعات الوزارية من الدورة الرابعة للجنة الاتحاد الأفريقي الفنية المتخصصة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة المنعقدة بمقر الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا في الفترة من 31 أكتوبر إلى 1 نوفمبر 2019،

وأكدت "مرسي" أن إسراع الخطى نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة يرتبط ارتباطا وثيقًا بتحقيق تمكين المرأة، مشيرة أنه يجب علينا التركيز على إدماج مبادئ المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة كلها وليس فقط الهدف الخامس، ويعتبر الهدف الخامس هو إحدى المحركات الأساسية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة.

وأشارت أن ذلك يتطلب منا تضافر الجهود للتأكيد على زيادة نسبة تمثيل المرأة في البرلمانات، وإتاحة فرص المشاركة العادلة في جميع المناصب القيادية دون أي تمييز ضدها، إلى جانب العمل على تحقيق التمكين الاقتصادي والاجتماعي لها من خلال توفير الخدمات الأساسية للمرأة لمساندتها للمشاركة في سوق العمل وتوفير الحماية الاجتماعية لها.


ووجهت مرسي رسالة إلى المشاركين في الدورة الرابعة أكدت خلالها أن المرأة هي البنية الأساسية لتقدم المجتمعات وعليه فإن احترام المرأة وتقدير دورها هو واجب وطني والتزام لا غنى عنه من أجل مستقبل أفضل، مشيرة أن مسئوليتنا أمام التاريخ أن نطلق العنان للمرأة ونفتح أمامها جميع المجالات.

اقرأ أيضًا..مايا مرسي تشارك في المؤتمر الإقليمي الأفريقي للاتحاد الدولي

جدير بالذكر أن الاجتماعات تعقد هذا العام بعنوان "الدورة الرابعة للجنة الفنية المتخصصة للاستعراض الأفريقي للذكرى الخامسة والعشرين لإعلان ومنهاج عمل بكين "استعراض بيجين +25" تحت شعار " أعمال حقوق المرأة من أجل مستقبل متساو"، وتهدف إلى استعراض والاحتفال بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه في افريقيا في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من خلال تنفيذ المواثيق العالمية والقارية مثل إعلان منهاج عمل بيجين، وعقد المرأة الأفريقية، وصندوق المرأة الأفريقية، واتخاذ مزيد من الإجراءات الملموسة لتسريع التنفيذ.

ويشارك في الدورة العادية الرابعة للجنة الاتحاد الأفريقي الفنية المتخصصة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ممثلين عن الدول الأعضاء الـ49، وممثلين عن المجموعات الاقتصادية الإقليمية الكوميسا وإيغاد، كما حضر اللجنة الفنية المتخصصة أيضا البرلمان الأفريقي، منظمة المرأة الأفريقية، ومركز الاتحاد الافريقي الدولي لتعليم النساء والفتيات في أفريقيا، بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني، ومنظمات حقوق المرأة، والمنظمات النسائية الشعبية، والقادة التقليديون، وزعماء الدين، ومنظمات الشباب من جميع أنحاء القارة، كما يشارك في الاجتماع أيضا كبار النساء الأفريقيات اللاتي شاركن في مؤتمر بيجين لعام 1995.

موضوعات متعلقة