علاج الإفرازات الخضراء وأسباب حدوثها

ads

01:53 م

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019

علاج الإفرازات الخضراء وأسباب حدوثها
حجم الخط A- A+

تلجأ السيدات إلى البحث عن علاج الإفرازات الخضراء وأسباب حدوثها، لاسيما أن الأطباء يعربون أنها تحدث نتيجة لتعرض المهبل لعدوى بكتيرية أو فيروسية انتقلت الى المهبل باحدى طرق انتقال العدوى، كما تؤدي إلي حكة شديدة ورائحة كريهة جدا وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

ويؤكد الأطباء أن تلك الإفرازات في البداية صفراء اللون ويميل لونها الى الأخضر وكلما زادت حدة الالتهاب، وتكون رائحتها كريهة شبيهة برائحة السمك.


 

علاج الإفرازات الخضراء

يحدد الأطباء علاج الإفرازات الخضراء عند السيدات، مشيرين  إلى أسباب حدوثها، على المحو التالي:

- الإفرازات المهبلية التي الناتجة من الفطريات يكون علاجها بالغالب باستخدام المراهم المضادة للفطريات والتي تكون على شكل كريمات أو جل.

- العدوى البكتيرية يكون تعالج باستخدام المضاد الحيوي على شكل أقراص أو كريمات

- التهاب المهبل أو عدوى داء المشعرات، تعالج  من خلال دواء ميترونيدازول أو تينيدازول.

الوقاية من الإفرازات الخضراء

يمكنكم تتجنب ظهور الإفرازات الخضراء لديك من خلال اتباع بعض الإرشادات التالية:

 

- احرصى على نظافة المهبل واستخدام المطهرات الطبيعية والأصلية.

- تجنب استخدام مطهرات أو معطرات المهبل التي تحتوي على مواد كيماوية.

- بعد استخدام الحمام تجنب مسح المنطقة من الخلف إلى الأمام لكي تتجنب حدوث أي عدوى تنتج عن الانتقال البكتيري.

- تجنب ارتداء الملابس الضيقة وعليك ارتداء الملابس القطنية الداخلية.

موضوعات متعلقة