القومى للمرأة يستقبل وفدًا من أعضاء البرلمان الأوغندى

ads

شيماء الهوارى

04:00 م

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019

القومى للمرأة يستقبل وفدًا من أعضاء البرلمان الأوغندى
حجم الخط A- A+

استقبل المجلس القومي للمرأة اليوم وفدًا من أعضاء البرلمان الأوغندي الذي يزور مصر حاليا، هدفت الزيارة التعرف علي جهود المجلس والانشطة والحملات والبرامج التي ينفذها لتمكين المرأة المصرية في كافة المجالات، وكان فى استقبال الوفد السفيرة منى عمر، والنائبة الدكتورة هبه هجرس عضوية المجلس.

ورحبت السفيرة منى عمر بأعضاء الوفد في بلدهم الثاني مصر، مشيرة أن وضع المرأة المصرية شهد تحسنًا ملحوظًا خلال الخمس سنوات الماضية مع الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة من القيادة السياسية.

وأعطت السفيرة نبذة عن تشكيل المجلس ودور فروعه بالمحافظات ولجانه المختلفة، مشيرة أن المجلس يعتبر الآلية الحكومية المنوط بها النهوض بأوضاع المرأة المصرية، كما استعرضت جميع الأنشطة والبرامج والمشروعات والخدمات التى يقدمها المجلس للنهوض بالمرأة في كافة المجالات، مشيرة إلى أن المجلس يتبع رئاسة الجمهورية مباشرة مما يمنحه مزيدًا من الدعم والقوة.

اقرأ أيضا.. مايا مرسي تشهد توقيع اتفاقية "المرأة وريادة الأعمال"

كما أشارت إلى التقدم المحرز في وصول المرأة إلى مواقع صنع وإتخاذ القرار بدعم من القيادة السياسية حيث وصلت المرأة إلى ٢٥ % من الحقائب الوزارية، كما تمثل المرأة بنسبة ١٥% من المقاعد البرلمانية، وصولا إلى التعديلات الدستورية الأخيرة وحصولها على نسبة ٢٥ % من المقاعد البرلمانية في الانتخابات القادمة.
وأوضحت السفيرة الدور المتميز الذي تقوم به الرائدات الريفيات في دعم جهود المجلس في الوصول إلى السيدات في مختلف القرى والنجوع بمختلف المحافظات وتوعيتهن بمختلف القضايا.

كما أكدت النائبة الدكتورة هبه هجرس أن مصر شهدت تحسنًا ملحوظًا ليس فقط فيما يتعلق بملف المرأة ولكن هناك تحسنًا ملحوظًا في ملف ذوي الإعاقة، مشيرة أنه في برلمان 2015 تم تخصيص نسبة في البرلمان للفئات المختلفة من بينها فئة ذوى الإعاقة، مشيرة أنه نتيجة تمثيل العديد من فئات المجتمع في البرلمان ساهم في إحداث توازن داخله، وخلق بيئة عمل جيدة عند مناقشة القوانين التي تراعي كل الفئات، مشيرة أنه في عام 2018 تم اصدار قانون ذوى الإعاقة.
وأشارت هجرس أنه عند إعادة تشكيل المجلس في عام 2016 تم اختيارها لتمثيل المرأة ذات الإعاقة، مشيرة كما تم استحداث لجنة للمرأة ذات الإعاقة داخل لجان المجلس الدائمة.

وأوضحت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أعلن عام 2017 كعامًا للمرأة المصرية، كما تم اعلان عام 2018 عامًا لذوى الإعاقة، وهناك منتديات للشباب تعقد بشكل دوري، مشيرة أن مصر لديها خطة طويلة المدى تعمل عليها وتتبني شعار أنه على الجميع أن يشاركوا وأن لا يترك أحد بالخلف.

واستعرضت لانا أبو زيد، منسقة اللجنة التشريعية بالمجلس ملخص عن أهم التشريعات والقوانين الخاصة بالمرأة وأهم المواد الخاصة بالمرأة في دستور 2014.
وأشارت شيرويت عطية من إدارة التعاون الدولي والاتصالات الخارجية إلى أهم جهود المجلس لمكافحة العنف ضد المرأة في مصر خلال السنوات الماضية وأهم الاستراتيجيات والقوانين التي أطلقتها مصر لمواجهة العنف بكافة أشكاله، مشيرة أيضًا إلى أهم الحملات التي أطلقها المجلس مثل حملة طرق الأبواب وحملة التاء المربوطة وحملة متخليش محطة توقفك، وحملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى أهم المؤشرات الخاصة بالمرأة في ضوء استرتيجية تمكين المرأة 2030.

كما استعرضت روان الجارحي من إدارة الإعلام بالمجلس لأهم الحملات والمبادرات الإعلامية التي أطلقها المجلس خلال الفترة من 2016 وحتى 2019 والتى تهدف إلى تمكين المرأة والنهوض بها في كافة المجالات.

وأعرب الوفد عن سعادته بالترحاب الذي لمسوه خلال زيارتهم لمصر والمجلس وبإهتمام الدولة المصرية بتمكين المرأة في كافة المجالات، بالإضافة إلى بالدور الهام الذي تقوم به المرأة المصرية ومشاركتها في المواقع القيادية وهو أمر يدعو للفخر، مشيرين أنهم سيعملون على نقل ماشهدوه هنا إلى بلدهم اوغندا للاستفادة منه.
الجدير بالذكر أن الوفد قد تفقد كل من مكتبة المجلس، ومكتب شكاوى المرأة للتعرف على الجهود التى يقوم بها في خدمة المرأة ومساندتها قانونيا.

موضوعات متعلقة