بقيادات شبابية.. طفرة صناعية جنوب بورسعيد.. بروتوكولات لتدريب وتشغيل طلبة وطالبات المدارس الفنية

ads

محمد عزام

04:22 م

الأربعاء 06/نوفمبر/2019

بقيادات شبابية.. طفرة صناعية جنوب بورسعيد.. بروتوكولات لتدريب وتشغيل طلبة وطالبات المدارس الفنية
حجم الخط A- A+


تحظى محافظة بورسعيد، باهتمام من القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والجهات التنفيذية، كونها إحدى قاطرات التنمية لمصر خلال السنوات القليلة الماضية، لما تشهده من مشروعات قومية، يتزامن مع ذلك طفرة صناعية جنوبًا باستثمارات لقيادات شبابية كانوا في بداية طريق الصناعة ليصبحوا الآن في مصاف المصدرين، وآخرين تحولوا من التجارة والإستيراد إلى الصناعة والتصدير.


وتشهد المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، طفرة صناعية كبرى من خلال مجمعات لصغار المستثمرين كمجمعى الـ58، والـ54 مصنعا، واللذين يشتملان على عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى المصانع الكبرى التي يتم الإنتهاء من إنشائها حاليا كمصنع إطارات السيارات، والذي يعد الأول من نوعه بالمحافظة، أو التي تم تشغيلها حديثًا مثل مصنع إنتاج الزيوت.



وتشهد المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، طفرة صناعية كبرى من خلال مجمعات لصغار المستثمرين كمجمعى الـ58، والـ54 مصنعا، واللذين يشتملان على عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى المصانع الكبرى التي يتم الإنتهاء من إنشائها حاليا كمصنع إطارات السيارات، والذي يعد الأول من نوعه بالمحافظة، أو التي تم تشغيلها حديثًا مثل مصنع إنتاج الزيوت.


بقيادات شبابية..



وفي نفس السياق يقوم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بعدة جولات تفقدية بجهاز تشغيل الخريجين وبرنامج مشروعك لمتابعة سير العمل، وإزالة كافة العقبات أمام صغار المستثمرين، ويحرص "الغضبان"، على المشروعات المتقدم إليها الشباب فى برنامج مشروعك وكذلك أهم المشروعات التى يقدمها البرنامج للشباب، موجها العاملين بالبرنامج بضرورة تقديم التسهيلات للشباب والتيسير عليهم للحصول على الخدمة بشكل أفضل.

وقال المحافظ: إننا كمحافظة نسعى لتوفير كافة التسيهلات للشباب حيث إن الهدف الأساسى من المشروعات التى تقام على أرض المحافظة هو خدمة الشباب وتوفير فرص العمل والدعم لهم.

وأضاف أنه دائم الحرص على الالتقاء بأصحاب المصانع الجارى إنشاؤها كمصنع بيراميدز لإطارات السيارات، والشركة البورسعيدية لإنتاج الزيوت، ومصنع إنتاج الأسماك، لمناقشة آخر التطورات بالمشروعات الصناعية الثلاث ومتابعة التشغيل التجريبى للمصانع.

بقيادات شبابية..


وأشاد "الغضبان"، بالجهود المبذولة فى المجال الاستثمارى وللمستثمرين ووجود كيانات صناعية تدخل بورسعيد لأول مرة والتى تمثل طفرة فى المجال الصناعى على أرض المحافظة، مشسرا إلى أن مصنع بيراميدز لإطارات السيارات سيكون الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط ويساهم فى التصدير للسوق المحلي والأجنبى، حيث يبدأ التشغيل التجريبى للمصنع خلال الشهر القادم ويقام على مساحة 75 ألف متر متربع، باستثمارات أكثر من 3 مليارات جنيه، ويعد الأول من نوعه فى مصر لإنتاج إطارات النقل كما يساهم فى توفير أكثر من 5000 فرصة عمل مع اكتمال مراحله بجانب تدريب العاملين به على يد خبراء من ألمانيا.

كما تطرق اللواء عادل الغضبان للحديث عن مصنع الأسماك والذى بدأ تشغيله بالفعل خلال 2019 حيث يتم التصدير من إنتاج المصنع لأكثر من 33 دولة عربية وأجنبية، بالإضافة إلى أهمية تلك الصناعات الجديدة التى تشهدها المنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد، والشركة البورسعيدية لإنتاج الزيوت الذى بدأ تشغيله التجريبى لاستخلاص وتحرير وتعبئة زيوت الطعام، ويعد من المشروعات الواعدة حيث يقام على مساحة 28 ألف متر مربع، ويستوعب 500 عامل بتكلفة استثمارية 500 مليون جنيه على 3 مراحل.

ويعقد شباب الـ58 مصنعا ممثلين في جمعية شباب الأعمال برئاسة عمرو شيحة، خلال الأيام القليلة القلية، مؤتمرا لتوقيع بروتوكول تدريب وتشغيل طلبة وطالبات مدارس التعليم الفني.

كما وقعت الجمعية بروتوكول تعاون مع مركز تحديث الصناعة، لتشغيل المصانع بالطاقة الشمسية، ليكون أول مجمع صناعي للصناعات الصغيرة في مصر يعمل بالطاقة الشمسية.

موضوعات متعلقة