5 أمراض تؤثر على خصوبة الرجال والنساء

ads

12:54 م

الخميس 07/نوفمبر/2019

5 أمراض تؤثر على خصوبة الرجال والنساء
حجم الخط A- A+

هناك أمراض عديدة تؤثر على خصوبة  الرجال والنساء، وينصح الأطباء إلى الانتباه لها وعلاجها بشكل سريع حتى لاتؤثر على فرص الحمل، وتعدد تلك الأمراض وأسباب حدوثها  مثل الصحة الجنسية والعادات الخاطئة، بالإضافة إلى المرض اللعين السرطان، ونتناول في هذا الموضوع 5 أمراض تؤثر على خصوبة الرجال والنساء.

 

أمراض تؤثر على خصوبة الرجال والنساء

تعددت الأمراض التى تؤثرعلى خصوبة الرجال والنساء ولعل من أبرزها التالي:

 

- متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

يؤثر مرض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات على قلة الخصوبة لدى المرأة، فوقت الإصابة به وحدوث إفراط في إفراز الأندروجينات، يقوم الجسم بإفراز هرمونات محفزة للجريب، وتدخل الهرمونات مع الإباضة عن طريق تأخير أو القضاء على إطلاق البويضة.

وتعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من زيادة الوزن أو الإصابة بمرض السكر أو الدورة الشهرية غير المنتظمة.

 

- أمراض المناعة الذاتية

من أمراض المناعة  الذاتية التهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها، يقوم الجسم بمهاجمة نفسه، ويؤثر على صحة قدرة الجسم في انتاج الحيوانات المنوية أو البويضات السليمة.

- اضطرابات الغدد الصماء

 تؤثر الغدد الصماء على تنظيم الهرمونات المختلفة لكونها مركز اتصال بالجسم، وإذا حدث خلل في وظائف الغدد الصماء، فقد لا ينتج الجسم الهرمونات بطريقة طبيعية، بما فيها الهرمونات الجنسية والمسئولة عن الحمل.

ويؤدى ذلك إلى تقليل جودة الحيوانات المنوية، والقضاء على الإباضة، وصعوبة قدرة البويضة على الزرع في الرحم، ومن اضطرابات الغدد الصماء الشائعة: اضطرابات الغدة الدرقية، واضطرابات الغدة الكظرية.

 

- الأمراض الجنسية

في حالة مهاجمة أي عدوى بمهاجمة الأعضاء التناسلية، فإنها تؤثر على القدرة الجنسية.

ويعد مرض التهاب الحوض من هذه الأمراض التي يمكن أن يسبب مشاكل في الرحم وقناتي فالوب.

ويذكر أن الأمراض المنقولة جنسياً تؤدي إلى تأثيرات سلبية على الأعضاء التناسلية، وتقلل من فرص الخصوبة لدى الرجال والنساء.

- السرطان

أكد الأطباء أن السرطان على كافة أعضاء الجسم، بما في ذلك الخصوبة، فيهاجم الأعضاء التناسلية، مما يجعل الحمل صعباً أو مستحيلاً.

كما أن العلاج الكيميائي يقوم بمهاجمة جميع الخلايا في الجسم، ويمكن أن يسبب عيوب خلقية للجنين في حالة وجود حمل.

وينصح معظم الأطباء بتأخير محاولات الحمل لمدة لا تقل عن 12 شهر بعد العلاج الكيميائي.

موضوعات متعلقة