"منشطات الجيم تقتل الشباب".. أطباء يفجرون مفاجأة حول وفاة هيثم أحمد زكي.. حالة الفنان تأثرت بالمكملات.. وتحذيرات من تأثيرها على الكبد والقلب والقدرة الجنسية

ads

فكرية محسن

12:00 ص

السبت 09/نوفمبر/2019

منشطات الجيم تقتل الشباب.. أطباء يفجرون مفاجأة حول وفاة هيثم أحمد زكي.. حالة الفنان تأثرت بالمكملات.. وتحذيرات من تأثيرها
حجم الخط A- A+

المنشطات والمكملات والبروتينات الموجودة بشكل مبالغ فيه داخل صالات الجيم تعود لدائرة الجدل ويحتل تأثيرها مركزا متقدما على رأس الموضوعات التي تشغل الرأي العام بعد وفاة الفنان هيثم أحمد زكي وعلاقة ذلك بانقضاء أجله وحيدا داخل منزله في واقعة شغلت الرأي العام المصري.

وفي البداية يوضح الدكتور محمد علي عز العرب، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، ومؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أنه يجب الاتفاق أولا أنه يُجرم ويحرم بيع المنشطات والبروتينات والمكملات الغذائية داخل صالات الجيم، فالمفترض أن يكون بيع أي أدوية أو منتجات عن طريق الصيدليات وليس عن طريق النوادي أو صالات الجيم فهو مفروض من الناحية الطبية، مشيرًا إلى أهمية وجود إشراف من وزارة الصحة مع الجهات المختصة على هذه الأماكن.


وعن مخاطر المكملات الغذائية والبروتينات والمنشطات، قال عز العرب في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن المخاطر الصحية كثيرة حيث وجد أنها تتسبب في وجود تدخلات على الهرمونية الطبيعية للغدد الصماء في الجسم بالنسبة للمنشطات، وبالنسبة لهرمونات الذكورة "التستيسترون" من ضمنها البولدينون وهي حقن أو هرمونات النمو التي تتسبب في التأثير على أجهزة الجسم المختلفة، كما أنها تتسبب في تضخم أعضاء الجسم الداخلية ومنها عضلة القلب، كما يحدث اختلال في دهون الدم وزيادة الكوليسترول منخفض الكثافة أو الكوليسترول الضار، وانخفاض الكوليسترول عالي الكثافة أي htl أي الكوليسترول المفيد.


وأوضح أن اختلال مستوى الدهون يؤدي إلى تصلب الشرايين في مرحلة من المراحل ويؤدي إلى ترسبها سواء في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب أو الشرايين المخية، مضيفًا أنهم وجدوا أن هناك صلة مباشرة بين أورام الكبد وبين هرمونات الذكورة ويوجد حالات كثيرة أدت إلى الوفيات، كما أنها تؤثر سلبًا على القدرة الجنسية عكس ما هو متعارف عليه، داعيًا إلى وجود إشراف الدولة بشكل مباشر من خلال وزارة الصحة والجهات المختصة على صالات الجيم وتجريم وتحريم تداول المنشطات والمكملات الغذائية بها وأن يكون التداول عن طريق الصيدليات فقط لأنها المكان الوحيد لتداول الأدوية وهذه المنتجات تحت إشراف طبي، لافتًا إلى أن هناك ما يعرف بـ OTC أي الأدوية الموجودة على الرف التي يسمح فقط بصرفها بدون روشتة وهي فيتامين سي أو خافض للحرارة فحتى هذه الأدوية يمنع صرفها إلا تحت إشراف طبي في الدول العربية والدول المتقدمة.


اقرأ أيضًا.. وزيرة الصحة توجه بتوفير الرعاية اللازمة لضحايا أتوبيس طلاب قنا

كما علق استشاري الجهاز الهضمي والكبد، على وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، بأن الوفاة متعلقة إما بمسألة اختلال في مستوى الدهون وتم على فترات، أو هبوط احتقاني في عضلة القلب وهو احتمال متوقع بالنسبة لحالة المرحوم هيثم أحمد زكي.

كما أوضح الدكتور جمال شعبان، أستاذ أمراض القلب، وعميد المعهد القومي للقلب سابقًا، أن المكملات الغذائية مضرة للقلب ومنها عدد من المكملات التي تعطي الجسم قوة كعنصر الحديد الذي يتسبب في ضيق الشرايين، على الرغم من أنه يعتبر من أهم المكملات التي تزيد من قوة الجسم وتعوض نقص الحديد فيه وبالتالي يقوي المناعة ويحمي الجسم من أمراض العدوى، مشيرًا إلى أن الحديد موجود في كثير من البروتينات واللحوم وفي السبانخ والخضروات والكبدة ولكن رغم أهمية عنصر الحديد لجسم الإنسان فإنه ضار في المكملات الغذائية.

وأضاف شعبان، أن ارتفاع نسبة الحديد في الدم سواء بالأكل أو بالمكملات الغذائية يزيد نسبة الكوليسترول الضار HDL، وقلة الكوليسترول المفيد LDL وبالتالي تضيق شرايين القلب ويتسبب فى حدوث آلام الصدر والذبحة الصدرية ويمثل حمل زيادة على القلب.


ومن جانبه أوضح الدكتور حاتم البدوي، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرفة التجارية بالقليوبية وسكرتير عام شعبة الصيدليات باتحاد الغرف، أن المكمل الغذائي يتم صرفه بروشتات طبية في الصيدليات موضحًا أن من يتحدث عن أضرار صحية للمكملات الغذائية والبروتينات يسأل وزارة الصحة لأنها من صرحت لنزول هذه المنتجات في الصيدليات، مشددًا على أن الصيدلي لا يصرف الأدوية للمرضى إلا بروشتات طبية، ولكن هناك وصفات طبية لنا الحق في وصفها للمرضى.

يُذكر أن التقرير المبدئى للطب الشرعي أسفر عن أن وفاة الفنان هيثم أحمد زكي جاءت طبيعية وأنه عانى من مغص شديد كان نتيجة تناوله جرعة زائدة من عقاقير تقوية العضلات، حيث أنه كان يواظب على الذهاب إلى الجيم في الفترة الأخيرة، كما يٌشار إلى وفاة الفنان عمرو سمير منذ عام جراء تناول البروتينات والمنشطات التي يتم تناولها في صالات الجيم.


موضوعات متعلقة