الحبس 15 يومًا لـ 3 متهمين في واقعة إلقاء الزيت بالقصر العيني

ads

خالد سند

05:38 م

الجمعة 08/نوفمبر/2019

الحبس 15 يومًا لـ 3 متهمين في واقعة إلقاء الزيت بالقصر العيني
حجم الخط A- A+

أمر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، تجديد حبس مشرف وردية وموظفي أمن، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لإلقائه الزيت على مقاعد الانتظار داخل مستشفى قصر العيني.

اقرأ ايضًا..مقتل شخص وإصابة آخرين في مشاجرة بين أبناء عمومة بالبدرشين

واستمعت النيابة إلى أقوال أحد المتهمين وهو موظف الأمن الإداري الذي اعترف بارتكاب الواقعة، وأكد أنه يعمل موظف أمن بقسم النساء والتوليد بالمستشفى، ويوم الواقعة شهد تزاحمًا كبيرًا بين المواطنين بعضهم مرضى وبعضهم من الأهالي، وعندما طلب منهم الانصراف، خاصة عقب دخول كثير منهم لتوقيع الكشف والزيارة، رفضوا الانصراف ونشبت بينهم مشاجرة كبيرة.

وأضاف المتهم أنه وجد جركن "زيت سيارات" موجودًا على الأرض كان أحد استخدمه وتركه، وقام بسكبه على أماكن الانتظار لإجبارهم على الانصراف، ولكن هناك من اشتكاه لمكتب الأمن وصمم على تحرير محضر، كما صور الكثيرون المقاعد ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد المتهم أنه تصرف بذلك بناءً على تعليمات من رؤسائه بمنع الانتظار ومنع أي أحد من الجلوس؛ لذلك تستمع النيابة حاليًا لأقوال أحمد قناوي، مشرف الوردية وموظف آخر، حول واقعة التعليمات بمنع الجلوس على مقاعد الاستراحة.

يأتي ذلك على خلفية ما تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام أحد موظفي الأمن الإداري بمستشفى قصر العيني القديم بإلقاء زيت على مقاعد انتظار المرضى لعدم جلوسهم عليها، وترتب على ذلك حدوث زحام شديد وجلوس المرضى على الأرض.

وقد تم ضبط موظف الأمن المذكور، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، لإجبار المرضى المترددين على سرعة الانصراف بعد توقيع الكشف الطبي عليهم.

حُرر المحضر اللازم بالواقعة، وجار العرض على النيابة للتحقيق.

موضوعات متعلقة