الحركة الشعبية ترفض تعريب السودان ووزير ماليته يحذر من انهيار مالي وشيك

ads

07:08 م

الجمعة 08/نوفمبر/2019

حجم الخط A- A+

رفضت الحركة الشعبية لتحرير السودان ، فرع الشمال، مطالب الأحزاب السودانية الأخري بفرض التعريب على كافة أنحاء السودان وقال المتحدث باسم الحركة محمود الجاك إن حركته تتمسك بتوحيد السودان على اساس الاعتراف بالقوميات واللغات والأعراق المختلفة في السوان بمن فيهم العرب وغير العرب. ورفضت الحركة الشعبية لتحرير السودان فرع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو أن تدخل في أى مفاوضات مع حزب المؤتمر الوطني الذي كان ينتمي له الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير. وقالت الحركة أنها تتمسك بعلمانية السودان وتصر على تطبيق أى قوانين أو تشريعات قائمة على أساس الشريعة الإسلامية، كما تصر الحركة على الاعتراف بالقوميات واللغات المحلية في السودان بما فيها القوميات غير العربية ومنح أبناء هذه القوميات حق المواطنة.


اقرأ ايضا .. حركة مسلحة سودانية تهدد بـ"حريق شامل" حال تسليم البشير للجنائية الدولية


على صعيد متصل حذر وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي من أن بلاده على وشك الإفلاس وأن ما يتوافر لديها من العملة الأجنبية لا يكفي لشراء السلع الأساسية للبلاد إلا لعدة أسابيع. وحذر البدوي من أن النظام المالي في السودان على وشك الإفلاس وقال إن بلاده تحتاج إلى ما يقدر ب 5 مليارات دولار أمريكي بشكل عاجل وهو ما يتطلب سرعة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب حتي تتمكن من مخاطبة الجهات والدول المانحة للحصول على معونات وقروض دولية بشكل عاجل.

اقرأ ايضا .. بسبب "قميص نص كم".. "حمدوك" يثير استياء عسكريين سودانيين في دار فور (صور)


من ناحية أخرى تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي في مقابل الجنيه السوداني مجددا ليبلغ سعر الدولار الأمريكي الواحد نحو 77 جنيها سودانيا. ولا يزيد متوسط الأجور في السودان على 50 دولارا أمريكيا للموظف الحكومي، بينما تحتاج الأسرة السودانية إلى نحو 300 دولار أمريكي شهريا لتغطية نفقاتها. في نفس الوقت وعدت حكومة الدكتور عبد الله حمدوك بتحسين مرتبات موظفي الدولة بينما التزمت حكومة حمدوك بتجميد إى إجراءات لرفع الدعم عن الوقود والمواد الغذائية حتى منتصف عام 2020 م في انتظار أن تحصل الحكومة على معونات دولية تمكنها من تطبيق حزمة إجراءات لدعم المواطنين في مواجهة إى إجراءات لرفع الدعم عن الغذاء والمحروقات.

موضوعات متعلقة