"في الجنة لن نبكي أبدًا".. الرسالة الأخيرة للطالبة شهد قبل وفاتها

ads

10:39 م

الجمعة 08/نوفمبر/2019

حجم الخط A- A+

تمكنت الأجهزة الامنية بالجيزة، اليوم الجمعة، من العثور على جثة الطالبة شهد أحمد كمال، الطالبة بالفرقة الثانية بكلية صيدلة جامعة قناة السويس، وأمرت النيابة العامة، بتشريح جثة الطالبة شهد أحمد، لبيان أسباب الوفاة وملابساتها، كما استدعت النيابة والد المتوفاة لسماع أقواله حول الواقعة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

ونشرت صديقة الطالبة شهد صورة من منشور قديم على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وهي تشارك منشور من صفحة تحمل رسالة "في الجنة لن نبكي أبدًا".

وكشف والد "شهد أحمد" الطالبة في كلية الصيدلة، استمرار استجوابه في النيابة العامة بالقاهرة، وذلك لانتهاء عملية تسليم الجثة بعد التأكد بشكل رسمي من العثور عليها غارقة في نهر النيل، مشيرا إلى انتظاره ما ستسفر عنه التحقيقات لبيان سبب الوفاة.

وأضاف" أنه لا يستطيع الجزم حول اختطاف نجلته، أو تغيبها من عدمه، ولا يملك معلومات محددة عن القضية، إلا أنه فوجئ بتغيبها وبوفاتها، ومن ثم سيعتمد على تحقيقات النيابة في القضية، مشيرا إلى أن الأهم في هذه اللحظة دفن جثة نجلته والعودة بها إلى العريش بمسكنهم الأساسي".

استمعت نيابة مصر القديمة، إلى شهادة أحمد كمال أبو سلمى، والد الطالبة شهد التي عثر على جثتها مساء اليوم في مياه النيل بدائرة قسم شرطة مصر القديمة.

وعثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة على جثة لفتاة في العقد الثاني من عمرها، في نهر النيل بنطاق محافظة الجيزة، وأكدت المصادر مطابقة أوصاف الفتاة مع أوصاف المبلغ باختفائها شهد، طالبة الفرقة الثانية بكلية صيدلة جامعة قناة السويس.

وتواصل أجهزة الأمن بالجيزة تكثيف جهودها لكشف غموض العثور على جثة الطالبة شهد أحمد كمال أبو سلمى، ملقاة في مياه النيل.


موضوعات متعلقة